والدة "الهاكر" البريطاني تناشد اوباما التدخل في قضية ابنها

يقول ماكينون انه كان يبحث عن معلومات سرية حول مخلوقات فضائية
Image caption يقول ماكينون انه كان يبحث عن معلومات سرية حول مخلوقات فضائية

وجهت والدة قرصان الانترنت البريطاني جاري ماكينون الذي يواجه الترحيل الى الولايات المتحدة ليحاكم بتهمة اقتحام انظمة معلوماتية حكومية امريكية نداء الى الرئيس باراك اوباما للتدخل في هذه القضية.

وجاءت مناشدة والدة جاري بعد ان خسر ابنها استئنافه لحكم يقضي بتسليمه الى الولايات المتحدة ليحاكم بتهمة اقتحام انظمة معلوماتية تابعة للجيش ووكالة الفضاء ناسا وغيرها في 2001 و2002.

ويعاني جاري من متلازمة اسبرجر، هو نوع اقل حدة من أنواع التوحد يؤدي الى شرود في الذهن وسلوك اجتماعي خاص وبتكرار بعض التصرفات.

ويعترف ماكينون، وهو من سكان لندن باقتحام الانظمة المذكورة، لكنه ينفي ان تكون دوافعه شريرة أو انه تسبب في خسائر بقيمة 800 ألف دولار كما اتهم.

وطلب مكينون المولود في جلاسكو الاستكتلندية من القضاء البريطاني اعادة النظر فيما اذا كان من الممكن محاكمته محليا، لكن هذا الرفض الاخير يعني انه لم يبق امامه الا المحكمة العليا، حيث سبق وطالب بان يحاكم في بريطانيا امام مجلس اللوردات والمحكمة الاوروبية لحقوق الانسان.

وقال القضاة في قرارهم ان تسليم ماكينون "شرعي ومتناسب تماما مع ما ارتكبه". وقد يحكم عليه في الولايات المتحدة بالسجن لمدة قد تبلغ 70 عاما ان هو ادين بالتهمة التي باتت تعرف باكبر اختراق لانظمة عسكرية في التاريخ.

وما انفك ماكينون يدفع بكونه كان يبحث عن معلومات سرية حول مخلوقات فضائية، يعتقد ان البنتاغون يتكتم عليها.

وقالت والدة ماكينونن جانيس شارب، خارج المحكمة : "ابني من السذاجة بحيث اعترف بانه اقتحم كمبيوترات حتى دون توكيل محام."

ويقول محامو ماكينون ان القضاء لم يأخذ بعين الاعتبار مرض اسبيرجر النفسي بعين الاعتبار، والذي قد يؤدي به الى الانتحار ان هو سلم للولايات المتحدة.