زيارة قدير لاستراليا تغضب الصين

ربيعة قدير
Image caption تتهم الحكومة الصينية ربيعة قدير بالتحريض على اعمال العنف التي شهدتها مدينة اورومتشي في الشهر الماضي

استدعت وزارة الخارجية الصينية السفير الاسترالي المعتمد في بكين للاحتجاج على الزيارة التي تزمع القيام بها الى استراليا ربيعة قدير زعيمة قومية الويجور في المنفى التي تتهمها الحكومة الصينية بالتحريض على اعمال العنف العرقي التي شهدتها في الشهر الماضي مدينة اورومتشي عاصمة اقليم شينجيانج الصيني.

وقد ادت اعمال العنف تلك، التي اندلعت بين الويجور وصينيي الهان، الى مقتل 200 شخصا تقريبا.

وجاء في تصريح اصدرته وزارة الخارجية الصينية ان نائب وزير الخارجية الصيني زانج زيجون استدعى السفير الاسترالي جيف رابي للتعبير عن احتجاج بكين على الزيارة التي تعتزم قدير - المقيمة في الولايات المتحدة - القيام بها لاستراليا.

وكانت الصين - وهي اكبر شريك تجاري لاستراليا - قد تقدمت بطلبات متكررة الى الحكومة الاسترالية بعدم منح قدير تأشيرة لدخول البلاد.

وجاء في التصريح الذي اصدرته الخارجية الصينية بهذا الصدد: "عبر زانج للجانب الاسترالي عن انزعاج الصين القوي ومعارضتها الثابتة لقرار استراليا السماح لقدير بزيارتها."

عنف

وتنفي قدير من جانبها التورط في التحريض على اعمال العنف التي شهدها اقليم شينجيانج الصيني اوائل الشهر الماضي بين اقلية الويجور المسلمة من جهة وصينيي الهان من جهة اخرى.

واتهمت قدير من جانبها، في كلمة القتها يوم الاربعاء الماضي في اليابان، السلطات الصينية باعتقال عشرة آلاف من الويجور.

وطالبت قدير باجراء تحقيق دولي في اختفاء هؤلاء.

فيلم وثائقي

ومن المقرر ان تحضر قدير في استراليا عرض فيلم وثائقي عن حياتها في مهرجان ملبورن الدولي للافلام الذي سيفتتح الاسبوع المقبل، كما ستلقي كلمة متلفزة في نادي الصحافة الوطني الاسترالي في الحادي عشر من الشهر الجاري.

وكان عدد من منتجي الافلام الصينيين قد انسحبوا من مهرجان ملبورن احتجاجا على حضور قدير.