باكستان: مقتل 6 مسيحيين في مواجهات طائفية بالبنجاب

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مسؤولون باكستانيون إن ستة مواطنين مسيحيين قُتلوا في أحداث عنف طائفي وسط إقليم البنجاب، وذلك بعد أيام من التوتر الذي نشب في أعقاب سريان شائعات بشأن تدنيس نسخة من القرآن في المنطقة.

وأضاف المسؤولون قائلين إن الضحايا، وهم طفل وأربع نساء ورجل، قُتلوا عندما أضرم أشخاص مسلمون النار بمنازل المسيحيين في بلدة كوجرا.

وقد بثت شاشات التلفزة لقطات لمنطقة الأحداث ظهرت فيها بيوت تحترق وشوارع يغطيها الحطام المتناثر من البيوت المهدمة، بينما راح عدد من الأشخاص من كلا الجانبين يتبادلون إطلاق النار من على أسطح المنازل في البلدة.

وأفاد المسؤولون بأنه "تبين أن الشائعات التي أدت إلى انطلاق شرارة الاشتباكات كانت ملفقة".

وزير الأقليات

تبين أن الشائعات التي أدت إلى انطلاق شرارة الاشتباكات كانت ملفقة

مسؤولون باكستانيون

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهباز باتي، وزير شؤون الأقليات في الحكومة الباكستانية، قوله إن الجماهير الغاضبة هاجمت الحي المسيحي في المدينة، حيث قام "متطرفون إسلاميون بتضليل المهاجمين."

واتهم الوزير الباكستاني الشرطة بالإهمال، قائلا إنه كان قد زار بلدة كوجرا يوم أمس الجمعة وطلب تأمين الحماية للمسيحيين فيها.

يُشار إلى أن الأقلية المسيحية في باكستان تعرضت للاستهداف المتكرر منذ أن أصبحت باكستان حليفة للولايات المتحدة بما يُعرف بالحرب على الإرهاب في أعقاب أحداث الحادي عشر من أيلول/سبتمبر من عام 2001.

ففي شهر مايو/أيار من عام 2007، طلب المسيحيون في منطقة شمال غرب البلاد الحماية من الحكومة في أعقاب تلقيهم تهديدات باستهدافهم بالقنابل في حال لم يعتنقوا الدين الإسلامي.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك