مكسب تاريخي لسكان بوليفيا الأصليين

سكان بوليفا الاصليون في احتفال
Image caption سكان بوليفا الاصليون في احتفال

أصبحت بوليفيا أول دولة في تاريخ أمريكا اللاتينية تقر حق السكان الأصليين في حكم أنفسهم بأنفسهم.

فقد بدأ الرئيس البوليفي إيفو موراليس تشجيع سياسة "الحكم الذاتي" في المناطق المخفضة في شرقي البلاد.

ومن المقرر أن يجري استفتاء عام في بوليفيا عام بشأن التوسع في سياسة الحكم الذاتي في ديسمبر/ كانون الأول.

وكان الدستور الذي أقر في بداية العام الجاري قد تضمن تشريعات تقنن ذلك التوجه.

إلا أن النخبة التقليدية في بوليفيا تعارض الدستور الجديد.

وقد تم يوم الأحد تطبيق التشريعات التي تسمح للسكان الأصليين بالحكم الذاتي في منطقة سانتا كروز في شرقي البلاد.

وقال الرئيس البوليفي موراليس إن "هذا يوم تاريخي للفلاحين والسكان الأصليين".

ويتبنى الرئيس موراليس قضية إنصاف سكان بوليفيا الأصليين الذي ظلوا عبر التاريخ مستبعدين على هامش المجتمع.

ويقول مراسل بي بي سي في بوليفيا إن ثورة سلمية قامت بها أغلبية الشعب والمكونة من السكان الاصليين العام الجاري قد زادت من قوتهم.

وازداد النفوذ السياسي للسكان الأصليين بشكل تدريجي في بوليفيا ونجحوا في جعل الدولة نموذجا بالنسبة للسكان الأصليين في عموم أمريكا اللاتينية.

إلا أن مراسلنا يضيف أن كثيرين يرون أن الدستور الجديد أدى إلى انقسام البلاد على أسس عرقية.

ومن المقرر أن يجري الاستفتاء في يناير بالتزامن مع الانتخابات النيابية والرئاسية في بوليفيا.