اكتشاف سلالة جديدة من فيروس الإيدز

غوريلا
Image caption الاصابة بفيروس إس أي في بين الغوريلات تبدو ضعيفة

توصل العلماء للمرة الأولى إلى أن حيوانات الغوريلا قد تكون مصدرا من مصادر الاصابة بفيروس إتش أي في HIV الذي يسبب مرض الايدز.

وكانت الابحاث السابقة قد اثبتت أن سلالة إتش أي في1 وهي المصدر الأساسي للاصابة بمرض الايدز في الانسان تأتي أصلا من فيروس يوجد في حيوانات الشمبانزي.

وكان إتش أي في HIV قد نتج أصلا من فيروس مشابه في الشمبانزي يطلق عليه العلماء اسم SIV اختصارا لعبارة الفيروس المسبب لنقص المناعة.

ورغم أن العلماء اكتشفوا مرض الايدز فيالثمانينيات إلا أنه يعتقد أن المرض ظهر للمرة الأولى في الانسان في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ويعتقد أيضا أن المرض انتقل إلى الانسان بعد ملامسة لحوم لحيوانات ميتة في الأدغال كانت مصابة بالفيروس.

ووجد أيضا أن فيروس SIVيوجد في حيوانات أخرى منها الغوريلا.

حالة عير عادية

وقد وجد الأطباء الفرنسيون الذين يعالجون سيدة من الكاميرون مقيمة في باريس في الثانية والستين من عمرها بعض الاختلافات بين الفيروسين بعد ما أجروه من اختبارات.

وبعد مزيد من الاختبارات على سلالة إتش أي في HIV التي كانت مصابة بها تلك السيدة وجدوا أن هذه السلالة أكثر قربا من SIVالذي ينتقل من الغوريلا منه إلى HIVالذي ينتقل من الانسان.

وتعتبر هذه السيدة الوحيدة بين الجنس البشري المصابة بالسلالة الجديدة غير أن العلماء يتوقعون العثور على حالات أخرى.

وكانت تلك السيدة تعيش في منطقة شبه حضرية في الكاميرون قبل انتقالها للعيش في باريس، ولم يسبق لها الاحتكاك بحيوانات الغوريلا أو بلحوم الحيوانات الميتة في الأدغال، مما يشير إلى احتمال اصابتها بالفيروس من خلال الاحتكاك بإنسان آخر كان يحمله.

واثبتت التحاليل التي اجريت على الفيروس انه من الممكن أن يتكاثر في الخلايا البشرية.