اختفاء طائرة على متنها 16 راكبا في اندونيسيا

طائرة شبيهة بالمنكوبة
Image caption الطائرة المفقودة من طراز (توين اوتر) ذات المحركين

يقول مسؤولون اندونيسيون إن طائرة مدنية تقل 16 راكبا اختفت في منطقة بابوا شرقي البلاد يوم الاحد، بعد اسابيع قليلة من رفع المفوضية الاوروبية لحظر كانت قد فرضته على اربع شركات طيران اندونيسية بسبب مخالفتها لشروط السلامة.

ونقلت وكالة رويترز عن دوماروني، مسؤول شؤون المواصلات في منطقة بينتانج القريبة من مكان الاختفاء، إن الطائرة - وهي من طراز (توين اوتر) ذات المحركين وعائدة لشركة (ميرباتي نوسانتارا) - كانت متجهة الى مطار اوكسيبيل الواقع قرب حدود اندونيسيا مع بابوا غينيا الجديدة بعد ان كانت قد اقلعت من مطار سينتاني القريب من جايابورا.

وتستغرق الرحلة في العادة اقل من خمسين دقيقة.

وقال نعمة الله، مدير عمليات شركة (ميرباتي نوسانتارا) المالكة للطائرة، إنه تعذر العثور على اي اثر للطائرة بعد اربع ساعات من اقلاعها، وانها لم تكن تحمل من الوقود الا ما يكفيها للتحليق لثلاث ساعات ونصف الساعة.

وقال دوماروني للصحفيين إن الطائرة كانت تقل 13 مسافرا وطاقما مكونا من ثلاثة اشخاص.

واضاف المسؤول الاندونيسي: "لقد ارسلنا فريقا للبحث والانقاذ، وطلبنا من الجيش القيام بالبحث عن الطائرة. ولكن سوء الاحوال الجوية عرقل عملية البحث."

يذكر ان الغابات الكثيفة تكسو بابوا التي تتميز بتضاريس جبلية، مما يجعل من العسير العثور على حطام الطائرة. وبالفعل لم يعثر على اي اثر لطائرات تحطمت في المنطقة في الماضي.

يذكر ان اندونيسيا شهدت سلسلة من الحوادث الجوية في السنوات الاخيرة، مما حدا بالمفوضية الاوروبية الى فرض حظر على كل شركات الطيران الاندونيسية لافتقارها الى شروط السلامة الضرورية. وتمنع الطائرات الاندونيسية بموجب هذا الحظر من استخدام المطارات الاوروبية.

وكانت المفوضية قد رفعت هذا الحظر عن اربع شركات في الشهر الماضي قائلة إن الشركات الاربع - جارودا، وماندالا، وايرفاست، وبريمياير - قد عملت على تحسين شروط السلامة على طائراتها.

الا ان الحظر ما زال ساري المفعول بالنسبة لشركات الطيران الاندونيسية الاخرى.