سجن 15 عسكريا كولومبيا بتهمة القتل

كولومبيا
Image caption مثل توجيه التهم للقوات المسلحة احراجا للحكومة الكولومبية

اصدر قاضي كولومبي حكما بالسجن على 15 عسكريا بتهمة قتل مدنيين وتقديم جثثهم على انها لمتمردين قتلوا خلال معركة.

وتتعلق القضية بمقتل عمال في مطعمين كولومبيين في العام 2006 على يد قوات الامن.

وقد اتهم الجنود بتقديم ادلة كاذبة من خلال تقديم جثث الضحايا المدنيين كدليل على احراز انتصارات على تجار المخدرات.

ويجري المدعي العام الكولومبي تحقيقات واسعة تشمل الاف الحالات المشابهة.

وتضم قائمة الاشخاص الذين شملهم الحكم القضائي الصادر السبت ضابطا وجنودا شاركوا في عملية القتل لعمال المطعمين وشملت الاحكام سجنا لمدد تصل الى 30 عاما.

كما صدرت احكام بالسجن لمدة 4 سنوات على خمسة اشخاص بتهمة محاولة اخفاء تفاصيل القضية.

وقد اختفى ضحايا الجريمة بينما كانو في طريقهم للعودة الى منازلهم في مايو/ايار 200، وقد تم تقديم جثثهم على انها لمتمردين قتلوا في معركة.

الى ذلك، قال مراسل بي بي سي جيرمي ماكديرموت ان اساءة تصرف الجيش اضرت بسجل حقوق الانسان لدى القوات المسلحة والحكومة والرئيس الفارو اوريبي.

واغلب الضحايا هم بين الفقراء والمشردين وقد اقتديو لحتفهم تحت وعود بالحصول على فرص للعمل.