المتمردون الاوغنديون يشنون هجمات جديدة

جوزيف كوني، زعيم جيش الرب
Image caption قادة جيش الرب مطلوبون أمام المحكمة الجنائية الدولية

شن متمردو جيش الرب الاوغندي هجمات جديدة استهدفت مدنيين في جنوب السودان وافريقيا الوسطى حسبما اعلنت وكالات اغاثة.

وأكدت الامم المتحدة وبعض العاملين في وكالات الاغاثة المحلية مقتل العديد من الاشخاص في الهجمات الاخيرة.

وافادت الانباء أن جماعة جيش الرب المتمردة قتلت المدنيين في العديد من مدن افريقيا الوسطى واجبرت الناجين على الفرار.

كما ذكرت التقارير أن بعض مقاتلي جيش الرب قتلوا كذلك على يد سكان المدن في افريقيا الوسطى وهم يحاولون الدفاع عن انفسهم.

وكان برنامج الغذاء العالمي قدم معونات غذائية لحوالي 60 ألف شخصا فارين من هجمات جيش الرب خلال العام الحالي.

وتعرضت مدينة ازو في جنوب السودان مؤخرا لهجمات جيش الرب والذي عرف بتاريخ من عمليت القتل والاغتصاب.

ويستخدم جيش الرب قواعده في جمهورية الكونغو الديمقراطية للتوغل داخل الدول الدول المجاورة عبر الحدود غير المحصنة.

يذكر أن قادة جيش الرب، المتهمين باختطاف الاطفال وتجنيدهم، مطلوبون للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وشنت اوغندا في وقت مبكر من العام الحالي عمليات لمطاردة مقاتلي جيش الرب في شمال شرق جمهورية الكونغو في محاولة لوقف هجماتهم على الدول المجاورة، لكن طبيعة المنطقة ذات الغابات الكثيفة والمستنقعات جعلت من الصعب القضاء على الحركة.