بوكو حرام "تلتحق" بالقاعدة وتهدد بالانتقام

زعيم الجماعة محمد يوسف
Image caption محمد يوسف في الصور حيا عقب اعتقاله وقبل مقتله

اصدرت الجماعة الاسلامية المتشددة التي تورطت في اعمال العنف التي شهدها شمال نيجيريا بيانها الاول منذ انتهاء المواجهات ومقتل زعيمها محمد يوسف في ظروف غامضة.

وقال زعيم جماعة بوكو حرام بالنيابة ويدعى ساني عومارو ان الجماعة الحقت نفسها بالقاعدة وانها تنوي شن سلسلة من التفجيرات في شمال البلاد وجنوبها ابتداء من هذا الشهر ما يجعل نيجيريا مستعصية على الحكم.

وكان الرئيس النيجيري اومارو يارأدوا قد أمر مؤخرا بالتحقيق في اعمال العنف التي تسببت بها جماعة اسلامية مسلحة، ومن ضمنها التحقيق في المقتل الغامض لزعيم الجماعة محمد يوسف.

وقال مسؤولون نيجيريون ومسؤولون بالصليب الاحمر في نيجيريا ان اكثر من 700 شخص قتلوا في اشتباكات استمرت خمسة ايام بين قوات الامن واعضاء جماعة اسلامية متشددة في شمال البلاد وان عملية البحث عن جثث القتلى مستمرة.

ويقول الصليب الاحمر إن عدد جرحى القتال العنيف الذي شهدته مناطق متفرقة من شمال البلاد تجاوز 3500 جريح.