كينيا تخفف أحكام الإعدام على أكثر من 4 آلاف سجين

سجناء كينيون
Image caption تعاني السجون في كينيا اكتظاظا وقلة في الموارد المالية

أعلن الرئيس الكيني، مواي كيباكي، تخفيف أحكام الإعدام الصادرة على أكثر من 4 آلاف سجين وتحويلها إلى أحكام بالسجن المؤبد.

ويُذكر أن السلطات الكينية لم تنفذ أحكام الإعدام في حق سجناء منذ أكثر من عقدين علما بأن عدد السجناء المحكوم عليهم بالإعدام تجاوز أكثر من 4 آلاف حالة.

وتعاني السجون الكينية من اكتظاظ بالنزلاء وقلة الموارد المالية المخصصة لها.

وقال كيباكي إن قوانين السجون تمنع السجناء المحكوم عليهم بالإعدام من العمل داخل السجون ومن ثم أدى هذا الوضع إلى انتشار الخمول وقلة الانضباط.

وأضاف الرئيس الكيني أن الوضع الحالي أثر أيضا على الصحة العقلية للسجناء.

ومن المتوقع أن ترحب جماعات حقوق الإنسان بقرار السطات إلغاء أحكام الإعدام في حق أكثر من 4 آلاف سجين على أمل أن تعمد في نهاية المطاف إلى شطب العقوبة السالبة للحياة من القوانين الجاري بها العمل.

لكن الرئيس الكيني لاحظ أن قرار حكومته لا يعني إلغاء عقوبة الإعدام من القوانين الجاري بها العمل لكنه أضاف أنه طلب من حكومته تقييم ما إذا كانت عقوبة الإعدام قد ساهمت في التخفيف من الجريمة.

ويُذكر أن السجناء في كينيا وعدة دول أفريقية يقضون أوقاتا طويلة رهن الاعتقال في انتظار المحاكمة قبل البت في مصيرهم.

ووعدت الحكومة الكينية بإصلاح النظام القضائي ونظام السجون في هذا البلد الأفريقي.