الصحفيتان الأمريكيتان تصلان إلى الولايات المتحدة

الصحفيتان الأمريكيتان
Image caption كانت الصحفيتان قد حكمتا بالسجن 12 عاما

وصلت الصحفيتان الأمريكيتان اللتان كانا محتجزتين في كوريا الشمالية الى الولايات المتحدة بعد أن أصدر كيم جونج إيل زعيم كوريا الشمالية عفوا عنهما.

وكانت السلطات في كوريا الشمالية قد حكمت على الصحفيتين لورا لينج ويونا لي لفترة 12 عاما مع الاشغال الشاقة بعد ادانتهما بتهمة "القيام بانشطة معادية" في كوريا الشمالية ودخول البلاد بشكل غير قانوني في شهر مارس/آذار الماضي .

وقد غادرت الصحفيتان بيونج يانج برفقة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون الذي قام بزيارة خاصة الى كوريا الشمالية للتوسط من أجل إطلاق سراحهما .

وقال مسؤول في الإدارة الأمريكية إن السلطات في بيونج يانج كانت قد وافقت مسبقا على إطلاق سراح الصحفيتين في حال ذهاب بيل كلينتون الى كوريا.

وأضاف المسؤول ان كلينتون لم يجر محادثات مع الزعماء الكوريين حول أية قضايا أخرى.

ويعد كلينتون أبرز شخصية أمريكية تزور كوريا الشمالية منذ زيارة وزيرة الخارجية السابقة مادلين أولبرايت عام 2000.

وعبرت عائلتا الصحفيتين عن سرورهما البالغ وتوجهتا بالشكر الى الرئيس السابق.

المزيد حول هذه القصة