مقتل 4 جنود أمريكيين في أفغانستان

جنود أمريكيون بأفغانستان
Image caption يقول محللون إن ارتفاع وتيرة العنف مرتبط بقرب موعد الانتخابات

قالت قوات حلف شمال الأطلسي (النايتو) في أفغانستان إن أربعة جنود أمريكيين قتلوا جراء تفجير قنبلة على قارعة الطريق غربي البلاد.

وكان هجومان بالقنابل المزروعة على قارعة الطريق خلفا يوم الخميس مقتل خمسة مدنيين وخمسة أفراد شرطة في إقليم هلمند.

ويأتي مقتل الجنود الأمريكيين في ظل قيام الأمين العام للحلف، آندرس فو راسموسن، بأول زيارة له إلى أفغانستان بعد استلام منصبه الجديد.

وكانت قوات النايتو والقوات الأمريكية تكبدت أعلى خسائرها خلال شهر يوليو/تموز الماضي في ظل الحرب الدائرة هناك ضد حركة طالبان وتنظيم القاعدة منذ ثماني سنوات.

وجاء في بيان صدر الخميس عن قوة المساعدة على إرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) التابعة للنايتو "قتل أربعة أعضاء في قوة إيساف بعدما اصطدمت عربتهم بقنبلة مزروعة على قارعة الطريق اليوم غربي أفغانستان".

وأكدت قوة إيساف أن القتلى كلهم أمريكيون.

وجاء في بيان آخر أن جنديا أمريكيا قتل الأربعاء عندما كان في طريقه لحضور حفل زفاف في مقاطعة جارمسير في إقليم هلمند.

وقد جرح في الحادث خمسة أشخاص آخرين.

ويُذكر أن قوات النايتو تشن عمليات عسكرية في إقليم هلمند قبل موعد تنظيم الانتخابات الرئاسية والمحلية يوم 20 أغسطس/آب الحالي.

وكانت حركة طالبان دعت إلى مقاطعة الانتخابات، وتعهدت بإغلاق الطرق المؤدية إلى مراكز الاقتراع.

ويقول المحللون إن وتيرة العنف تتصاعد في ظل اقتراب موعد الانتخابات.