قائد بريطاني: التزامنا بافغانستان قد يستمر لاربعة عقود

الجنرال ريتشاردز
Image caption يتسلم الجنرال ريتشاردز مهام منصبه الجديد في الثامن والعشرين من الشهر الجاري

قال القائد المقبل للجيش البريطاني إن بلاده قد تضطر إلى الاحتفاظ بوجود لها في أفغانستان لأربعين عاماً قادمة.

وقال الجنرال ديفيد ريتشاردز الذي يتولى مهام منصبه في وقت لاحق من هذا الشهر لصحيفة التايمز إن القوات البريطانية قد تكون هناك حاجة إليها في المدى المتوسط ولكن الالتزام اتجاه أفغانستان سيستمر لفترة أطول وسيشمل المساعدة في إصلاح القطاع الأمني ونظام الحكم.

واكد الجنرال ريتشاردز ان "لا احتمال مطلقا بانسحاب حلف الاطلسي من افغانستان."

يذكر ان الجنرال ريتشاردز عمل قائدا لـ 35 الف جندي من 37 دولة عندما شغل منصب قائد قوة المساعدة الامنية الدولية التابعة لحلف شمال الاطلسي بين مايو/ايار 2006 وفبراير/شباط 2007.

وسيخلف الجنرال ريتشاردز الجنرال ريتشارد دانات في منصب رئيس اركان القوات المسلحة البريطانية.

"حرب يمكن تحقيق النصر فيها"

وتأتي التعليقات التي ادلى بها الجنرال ريتشاردز بعد يوم واحد من اعلان الجيش البريطاني عن مقتل ثلاثة من جنوده في اقليم هلماند جنوبي افغانستان يوم الخميس.

وبذا يرتفع عدد الجنود البريطانيين القتلى في افغانستان منذ عام 2001 الى 195.

وبالرغم من الخسائر المتزايدة التي مني بها الجيش البريطاني في الارواح في الاسابيع الاخيرة، يصر رئيس اركان الجيش المقبل ان الحرب في افغانستان "يمكن تحقيق النصر فيها."

الا انه اضاف ان نهاية الحرب لن تكون واضحة المعالم كغيرها من الحروب التي تخاض بين الدول.