زيمبابوي تتصدر محادثات كلينتون وزوما

هيلاري كلينتون
Image caption ستطلب دعم زوما ضد موجابي

أجرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم محادثات مع رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما تصدر فيه الوضع في زيمبابوي جدول الأعمال.

كما تناولت المحادثات الأوضاع في الصومال والسودان.

ودعت كلينتون الى تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال جاكوب زوما في مؤتمر صحفي مشترك إن هناك رغبة قوية من البلدين لتنمية العلاقات الثنائية.

وكانت كلينتون قالت في وقت سابق ان اجتماعها مع الزعيم الجنوب افريقي نيلسون مانديلا كان بمثابة مصدر الهام لها.

والتقت كلينتون بمانديلا في منزله بجوهانسبرغ، وعبرت بعد الاجتماع عن "اعجابها بالعمل الدؤوب الذي قام به مانديلا عندما كافح من اجل انهاء نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا".

كما اطلع مانديلا كلينتون على بطاقة انتمائه الى الكنيسة الميثودية وهي الكنيسة نفسها التي تنتمي اليها وزيرة الخارجية الامريكية.

وقالت كلينتون ان "المثابرة التي اظهرها مانديلا خلال كل حياته المليئة بالانجازات لم تؤت ثمارها له شخصيا فحسب بل كذلك لجنوب افريقيا وللعالم بأسره".

يشار الى جنوب افريقيا هي المحطة الثانية في الجولة التي تقوم بها كلينتون في القارة الإفريقية والتي تستغرق 11 يوما.

واجتمعت كلينتون كذلك مع نظيرتها الجنوب افريقية مايتي نكوانا ماشاباني في اليوم الاول من زيارتها التي تستمر ثلاثة ايام للبلاد.

وتركزت المحادثات على التجارة ومكافحة فيروس "اتش أي في" المسبب لمرض الايدز، والذي يبلغ عدد المصابين به في جنوب افريقيا نحو ستة ملايين شخص.

وتناولت المباحثات بين الوزيرتين الوضع في زيمبابوي وقالت كلينتون ان "البلدين سيعملان سويا في اطار رؤية شاملة لزيمبابوي عنوانها الحرية والديمقراطية والازدهار وانهما سيتمران في التنسيق المكثف لمعالجة هذه الازمة الصعبة من اجل تحسين حالة المواطنين في زيمبابوي".

تنشيط العلاقات

ويقول جونا فيشر مراسل بي بي سي ان العلاقات بين الولايات المتحدة وجنوب افريقيا كانت دافئة في التسعينات أثناء حكم الرئيسين مانديلا وبيل كلينتون.

وأنشئت لجنة لتحديد اولويات مجالات التعاون بين البلدين، لكن منذ رحيل كلينتون عن البيت الابيض دخل هذا الامر طي النسيان الى حد ما.

ويقول فيشر ان المسؤولين في جنوب افريقيا يأملون ان تعطي زيارة هيلاري كلينتون، زوجة الرئيس السابق، اشارة البدء لفترة جديدة من التعاون.

وكانت وزيرة خارجية جنوب افريقيا قد اعربت لبي بي سي عن اعتقادها بان الادارة الامريكية الحالية ستعمل الى جانب الاتحاد الافريقي للمساعدة في ارساء السلام في مناطق في افريقيا.

وقالت "ننظر الى هذه الادارة وحكومة الولايات المتحدة كشريك استراتيجي على الجبهة السياسية، حيث نعمل معهم لبحث آليات حل مناطق النزاع بالعمل سوية مع الاتحاد الافريقي".

وبدأت كلينتون جولتها التي تمتد عبر سبع دول افريقية في كينيا يوم الاربعاء حيث عقدت محادثات مع الرئيس ورئيس الوزراء.

وفي خطاب امام زعماء افارقة في مؤتمر قمة اقتصادي، قالت كلينتون ان افريقيا تضم "امكانيات هائلة للتقدم".

لكنها اكدت على ان تسخير هذه الامكانيات يحتاج الى الديمقراطية والحكم الرشيد.