غرق 60 مسافرا نتيجة انقلاب عبارة قرب جزيرة تونجا

أقارب الضحايا
Image caption تم إنقاذ نحو 50 مسافرا من الرجال كانوا يسافرون على متن السفينة

تخشى السلطات في جزيرة تونجا بالمحيط الهادئ أن يكون 60 شخصا معظمهم من النساء والأطفال لقوا حتفهم جراء غرق عبارة.

وقال مسؤولون إن العبارة غرقت على مسافة 90 كيلومترا من عاصمة جزيرة تونجا في وقت متأخر من مساء يوم الأربعاء.

في حين غرق أطفال ونساء بسبب نومهم في مقصورات داخل العبارة.

ويقول مسؤولون في تونجا إن 117 شخصا كانوا على متن العبارة التي تحمل اسم الأميرة عشيقة عندما انقلبت.

وقال رئيس وزراء تونجا، فيليتي سيفيل، إن الآمال ضعيفة في العثور ناجين بين ركاب العبارة.

وطلب من نيوزيلاندا وأستراليا إرسال غطاسين بهدف انتشال الغرقى.

واستعادت السلطات إلى حد الآن جثماني غريقين من بينهما بريطاني يدعى دان ماكميلان كان يبلغ من العمر 48 عاما ويعيش في نيوزيلاندا.

ومن بين ركاب العبارة مسافرون من ألمانيا وفرنسا واليابان.

وأرسلت نيوزيلاندا طائرة عسكرية للانضمام إلى جهود الإنقاذ.

وقال مسؤولون في الجزيرة إن سبب غرق العبارة غير معروف. ورغم أن تساؤلات أثيرت بشأن صلاحية العبارة للسفر في البحر، فإن السفينة استوفت شروط الرقابة البحرية المتعلقة بالسلامة.