اشتباكات في العاصمة الصومالية توقع 12 قتيلا

الصومال

شهدت العاصمة الصومالية مقديشو جولة جديدة من الاشتباكات بين القوات الحكومية التي تساندها قوات حفظ السلام الافريقية من جهة والمقاتلين الاسلامين المعارضين من جهة اخرى.

ويقول مراسل بي بي سي في مقديشو إن الاشتباكات كانت عنيفة وادت الى مقتل 12 مدنيا واصابة نحو عشرين آخرين.

وكانت صدامات قد اندلعت الليلة الماضية بين عشائر متنافسة في ميناء هارارديرا الصومالي الذي يعتبر معقلا للقراصنة ادت الى مقتل 17 شخصا على الاقل والى اصابة 30 بجراح.

وقد ادى القتال العنيف - الذي اندلع بسبب نزاعات حول ملكية اراضي واغتصاب امرأة - الى فرار العديد من سكان البلدة.

وعبر القراصنة الذين يستخدمون منطقة هارارديرا كقاعدة يمارسون منها نشاطاتهم عن قلقهم من ان يؤدي القتال الى شل فعالياتهم.

ونقلت وكالة رويترز عن احد سكان هارارديرا قوله: "إن العشيرتين تتقاتلان حول الارض وحول فتاة قيل انها اغتصبت في الاحراش، ولكن لسوء الحظ انتشر القتال الى البلدة."

ونقلت الوكالة ذاتها عن احد القراصنة قوله إن كل الذين يعتاشون على القرصنة في الميناء قلقون على مصدر رزقهم.

واضاف القرصان الذي قال إن اسمه محمد: "كلنا افراد في احدى هاتين العشيرتين، ونحن نخشى ان ينتشر النزاع الى اعالي البحار."