كلينتون تبحث مع زوما جهود مكافحة الايدز

هيلاري كلينتون وجاكوب زوما
Image caption يعد مكافحة مرض الايدز احد نقاط الخلاف بين الولايات المتحدة وجنوب افريقيا

عقدت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون مباحثات مع الرئيس الجنوب افريقي جاكوب زوما في مدينة دوربان تركزت على تعزيز العلاقات بين البلدين الى جانب الاوضاع في زيمبابوي ومكافحة مرض الايدز.

وقال زوما الذي تسلم مهام منصبه في مايو/ايار الماضي ان الادارتين عازمتان على اخذ العلاقة بين بلديهما الى مستويات جديدة.

وشملت المباحثات موضوع مرض نقص المناعة المكتسبة، ايدز، وهو الموضوع الذي اعتبر نقطة خلاف بين البلدين.

وكانت هيلاري كلينتون قد دعت سكان جنوب افريقيا خلال زيارة الى مستشفى قرب جوهانسبورج الى عدم نبذ المصابيبن بالايدز في بلد يضم ستة ملايين من حملة الفيروس.

وزارت كلينتون التي تقوم بجولة في سبع دول افريقية مستشفى في مدينة كالينان على مسافة ثمانين كلم من جوهانسبورج بعد محادثات مع وزير الصحة الجنوب افريقي الجديد ارون موتسواليدي.

واعربت كلينتون عن ارتياحها للتغيير في موقف السلطات تجاه الايدز في عهد الرئيس جاكوب زوما.

وقد اثار سلف زوما الرئيس ثابو مبيكي انتقادات شديدة في العالم عندما شكك في الرابط بين فيروس "اتش اي في" والايدز.

وشملت المباحثات ايضا الاوضاع في كل من زيمبابوي المجاورة لجنوب افريقيا والسودان.

يشار الى جنوب افريقيا تمثل المحطة الثانية في زيارة وزيرة الخارجية الامريكية الى القارة حيث ستشمل انجولا ونيجيريا وليبيريا وجمهورية الكونجو الديمقراطية.