سرقة 16 مليون دولار من جناح أميرة سعودية بفندق إيطالي

منظر عام من سردينيا
Image caption السرقة وقعت في فندقين مختلفين في جزيرة سردينيا الايطالية

ذكرت الصحف الإيطالية الأحد أن اميرة سعودية ومقاولا مغربيا ثريا تعرضا للسرقة في الايام الاخيرة في فندقين مختلفين في سردينيا.وقدسلب اللصوص حلى واموالا تملكها الأميرة السعودية بقيمة 16 مليون دولار.

وكتبت صحيفة "لا ستامبا" التي تملكها مجموعة فيات تقول "استخدم اللصوص مفتاحا عموميا. وفي غضون عشر دقائق عند موعد العشاء ودون اصدار اي ضجة تمكنوا من فك الخزنة واخذها من الجناح الذي كانت تنزل فيه الأميرة.

وكانت الخزنة مثبتة فقط بواسطة السيليكون الى الجدار على ما ذكرت الصحف.

وذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" اليسارية ان عملية السطو هذه تحولت الى "حادث دبلوماسي".

واضافت ان "المستشار العسكري للسفارة السعودية انتقل الى سردينيا وتقوم اجهزة الاستخبارات الايطالية وخارجية البلدين بمتابعة القضية".

ورجل اعمال مغربي

أما رجل الأعمال المغربي فقد تعرض للسرقة في فندق كبير اخر في منطقة كوستاسميرالدا في سردينيا حيث يملك رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني منزلا رائعا.

واعتمدت التقنية ذاتها فانتزعت الخزنة من الحائط وفي داخلها ما قيمته 150 الف يورو من الحلى والاموال.

ونفذت عمليتا السرقة خلال الاسبوع الحالي في فندقين ينتميان الى السلسلة ذاتها ويشتبه المحققون في ان عصابة من اللصوص المحترفين أتوا ربما من الخارج وحصلوا على مساعدة من شخص عمل على الأرجح في الفندقين، تقف وراء عمليتي السرقة.

ووقعت سرقة ثالثة في فندق فخم في بورتوفينو على ساحل ايطاليا الشمالي الغربي حيث تعرض رئيس شركة الماني لسرقة خزنته أيضا وفيها حلى بقيمة مليون يوروومبلغ ثلاثة الاف يورو على ما ذكرت صحيفة "كوريري ديلا سيرا".