هندوراس تتراجع عن رفضها استقبال وفد منظمة الدول الامريكية

زيلايا وانسولسا
Image caption الرئيس المخلوع سيلايا (الى اليمين) برفقة رئيس منظمة الدول الامريكية.

تراجعت الحكومة الانتقالية في هندوراس عن موقفها السابق الرافض لاستقبال وفد من منظمة الدول الأمريكية والذي كان من المقرر ان يزور البلاد لاجراء محادثات تتعلق بحل الأزمة السياسية هناك بسبب وجود رئيس المنظمة خوسي ميجيل انسولسا ضمن الوفد على اعتبار انه لن يكون "مراقبا محايدا".

وأعلنت حكومة هندوراس الآن انها مستعدة لاستقبال الوفد إذا حضر انسولسا بصفة مراقب فقط.

وتأمل المنظمة بالتفاوض مع الحكومة للتوصل الى اتفاق يؤدي الى قبول السلطات بعودة رئيس البلاد المخلوع مانويل سيلايا الى هندوراس واجراء انتخابات.

يشار الى ان سيلايا منع من العودة الى بلاده بعد انقلاب نفذ ضده في شهر يونيو/ حزيران الماضي على خلفية صراع حول نية سيلايا تعديل الدستور بما يؤهله بالترشح لولاية رئاسية جديدة.

وكان رئيس البرلمان في هندوراس روبيرتو ميشيليتي قد عين رئيسا انتقاليا للبلاد بعد الانقلاب الذي اطاح بسيلايا.

من جهتها، طالبت منظمة الدول الامريكية اعادة سيلايا الى منصبة فورا، وكان من المفترض ان يرافق انسولسا في زيارته الى هندوراس الثلاثاء وزراء خارجية الارجنتين وكندا وكوستا ريكا والمكسيك وجمهورية الدومينيكان.

وتأمل المنظمة ان توافق السلطات في هندوراس على مسودة اتفاق سياسي رئيس كوستا ريكا اوسكار الياس تقضي بعودة سيلايا الى البلاد كرئيس وانهائه الفترة المتبقية من ولايته على ان تشكل في هذه الفترة حكومة وحدة وطنية وعلى ان يتم اصدار عفو عن الجرائم السياسية، وذلك تمهيدا لانتخابات رئاسية مبكرة تجرى في 28 اكتوبر/ تشرين الاول.

لكن الحكومة الانتقالية في هندوراس تقول ان عودة سيلايا الى منصبه "امر غير قابل للتفاوض".