اوباما في المكسيك لحضور قمة اقليمية

اوباما يحضر القمة السنوية للمرة الاولى
Image caption اوباما يحضر القمة السنوية للمرة الاولى

وصل الرئيس الامريكي باراك اوباما الى مدينة جوادالاخارا المكسيكية لحضور قمة اقليمية تجمعه بالزعيمين المكسيكي والكندي تتمحور حول الازمة الاقتصادية وانعكاساتها وحول تصاعد الجرائم المتعلقة بالمخدرات.

يذكر انها المرة الاولى منذ انتخابه التي يحضر فيها اوباما القمة السنوية لقادة امريكا الشمالية.

ويقول مراسل بي بي سي في مكسيكو سيتي ستيفن جيبس ان القمة لقبت بـ"قمة الاصدقاء الثلاثة"، لكنه اضاف بأن هناك العديد من الملفات الخلافية التي تنتظر القادة.

مشاكل

وتعاني المكسيك من ازمة ركود اقتصادي هي الاعمق منذ ثلاثينيات القرن العشرين، وتخشى مكسيكو سيتي من ان تؤدي التدابير الامريكية، التي تصفها المكسيك بالحمائية، والتي تقضي بمنع سائقي الشاحنات المكسيكية من العمل في الولايات المتحدة ان تؤثر بشدة على الاقتصاد المكسيكي.

في المقابل، سيحث رئيس الحكومة الكندية اوباما على مراجعة سياسة "اشتري البضائع الامريكية" بسبب تأثيرها السلبي جدا على الصادرات الكندية.

كما ان المكسيك مستاء جدا حسبما يقول مراسلنا من قرار كندا فرض تأشيرات دخول على المكسيكيين.

ولكن رغم هذه الخلافات، فان نقاط الاتفاق بين القادة الثلاث تتمحور بشكل اساسي حول مكافحة الجريمة المنظمة ومنها العنف المرتبط بالمخدرات الذي يشكل مشكلة كبيرة في المكسيك والذي بدأت تتحدث بعض المعطيات على امتداد هذه الجرائم وتزايدها داخل الاراضي الامريكية، كما بدأ يعتبر من احد اهم المشاكل التي تواجهها كندا.

وسيناقش القادة كذلك مشكلة انفلونزا الحنازير ومحاولة احتواء ومكافحة انتشار الفيروس خلال اللقاء الذي افتتح مساء الاحد في عشاء جمع القادة الثلاثة.