روسيا ستعزز قواعدها العسكرية في أبخازيا

رئيس وزراء روسيا فلاديمير بوتين يزور أبخازيا
Image caption استقبل رئيس الوزراء الروسي استقبال الأبطال في أبخازيا

أعلن رئيس وزراء روسيا فلاديمير بوتين أن موسكو ستخصص خلال السنة المقبلة غلافا ماليا قدره 500 مليون دولار أمريكي لتعزيز القواعد العسكرية في أبخازيا الإقليم الذي أعلن انفصاله عن جورجيا.

وأوضح بوتين خلال الزيارة التي يقوم بها لأبخازيا، قائلا إن السلطات الروسية تريد أن تنشر مزيدا من القوات هناك وإنشاء "نظام حديث لحراسة الحدود".

وقال كذلك إن روسيا ملتزمة بالدفاع عن هذا الشريط القصير شمال غربي جورجيا وتمويله.

وأعربت جورجيا عن استيائها من هذه الزيارة واعتبرتها "محاولة استفزاز أخرى"، وسعيا إلى "تصعيد التوتر في منطقة القوقاز".

وعلى الصعيد الدولي أدانت بريطانيا تعهد روسيا بتعزيز وجودها العسكري في الإقليم. وجاء في بيان لوزارة الخارجية البريطانية أن القرار سيزيد من عوامل التوتر في المنطقة.

أمر واقع

وكانت روسيا قد اعترفت باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية مباشرة بعد الحرب التي اندلعت بينها وبين جارتها الجنوبية.

ولم يعترف باستقلال الإقليمين غير روسيا سوى نيكاراجوا.

وأعلنت السلطات الروسية مؤخرا عن عزمها الزيادة في عدد جنودها بالإقليمين حيث ينتشر ألف جندي روسي.

ويوقل مراسل بي بي سي في سوخومي أهم مدن المنطقة ريتشارد جالبين إن روسيا تسعى إلى فرض حقائق على أرض الواقع.

وتصرف موسكو معاشات متقاعدي المنطقتين كما منحت الجنسية لجزء كبير من سكانهما.