إف بي آي قد يقدم شهادته في محاكمة مومباي

صورة المتهم محمد أجمال أمير قصاب
Image caption أقر المتهم بدوره في تنفيذ هجمات مومباي

يُتوقع أن يقدم عميلان في مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) شهادتهما في محاكمة مومباي بشأن الهجمات التي تعرضت لها المدينة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكذلك، يُتوقع أن يقدم ثلاثة مواطنين أمريكيين شهاداتهم في المحكمة لكن باستخدام تقنية التحاور عن بعد عن طريق الكاميرا.

وكان أكثر من 170 شخصا قتلوا خلال هجمات مومباي بمن فيهم تسعة مهاجمين مسلحين.

ويواجه أحد المتهمين الباكستانيين يسمى محمد أجمال أمير قصاب 86 تهمة بما فيها شن الحرب على الهند والقتل وحيازة متفجرات.

ورغم أن المتهم لم يعترف بمسؤوليته عن الهجمات في بداية الأمر، فإنه عاد وأقر بأنه كان أحد المسلحين المسؤولين عن الهجمات.

وتقول التقارير إن ستة من القتلى أمريكيون.

وأبقت السلطات هويات عميلي مكتب التحقيقات والمواطنين الأمريكيين الآخرين طي الكتمان لأسباب أمنية.

وقالت مصادر في هيئة الادعاء العام الهندية إن الشاهدين سيخبران المحكمة بشأن التكنولوجيا التي استخدمها المسلحون في الاتصال مع رؤسائهم أثناء تنفيذ الهجمات.

وكانت الهجمات أدت إلى تدهور العلاقات بين البلدين الجارين الهند وباكستان بسبب اتهام الهند مقاتلي تنظيم عسكر طيبة عن تنفيذ الهجمات.