اشتباكات في الفلبين تخلف 43 قتيلا

جنود فلبينيون
Image caption شارك 400 عسكري فلبيني في عمليات منسقة

صرح قيادي في الجيش الفلبيني أن 23 جنديا و 20 مسلحا من المنظمة المعروفة بجماعة أبو سياف قتلوا في اشتباكات دارت جنوبي الفلبين.

وقال الميجور جنرال بنجامين دولرفينو إن 400 عسكريا شنوا هجمات منسقة على معسكر تابع لجماعة أبو سياف جنوبي جزيرة باسيلان.

وأضاف المتحدث أن الجيش استولى على قنابل مصنعة منزليا وأسلحة ثقيلة.

وقد توقفت الاشتباكات، ولكن قوات الجيش ما زالت تقوم بتمشيط المنطقة لتتأكد من مقتل اثنين من القادة هما خير موندوس وفروجي إنداما.

وكانت جماعة أبو سياف على صلة بشبكات إسلامية في المنطقة، ولكنها عرفت مؤخرا بعمليات خطف لشخصيات مهمة، وكذلك بقسوتها.

وقد خطفت الجماعة ثلاثة من موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر في شهر يناير/كانون ثاني الماضي، وقد اطلق سراح اثنين منهما في شهر ابريل/نيسان بينما كان على الرهينة الثالث الانتظار حتى شهر يوليو/تموز لاطلاق سراحه بعد أن قضى في الأسر ستة شهور.