ابن مايكل دوجلاس يودع السجن بتهمة بيع مخدرات

مايكل دوجلاس ينظر لابنه كاميرون
Image caption الأب "يشعر بخيبة الأمل في ابنه"

قال الممثل الأمريكي مايكل دوجلاس إنه "صعق" بسبب اعتقال ابنه بتهمة متعلقة بالمخدرات.

وكان كاميرون دوجلاس (30 عاما) قد اعتقل في مانهاتن بنيويورك في 28 تموز/يوليو الماضي حيث يواجه تهمة بيع عقار ميثامفيتامين.

وقال مايكل وزوجته السابقة دياندرا لوكر في تصريح مشترك لإحدى المجلات الأمريكية "إن الأسرة تشعر بخيبة أمل شديدة بسبب تصرفات كاميرون الأخيرة".

ويواجه كاميرون دوجلاس عقوبة السجن لمدة لا تقل عن 10 أعوام، وقد تصل إلى السجن المؤبد بتهمة بيع ما قيمته آلاف الدولارات من ميثامفيتامين المعروف باسم "كريستال ميث".

واعتقل كاميرون دوجلاس في أحد فنادق مانهاتن، ويقول الإدعاء إن دوجلاس قام بشحن كميات كبيرة من العقار من ولاية كاليفورنيا إلى نيويورك عن طريق شركة الشحن "فيديرال إكسبريس".

وأبقي دوجلاس رهن الإقامة الجبرية في إحدى الشقق إلا أنه نقل إلى السجن بعد أن قيل إن صديقته كيلي سكوت حاولت تهريب كمية من الهيروين له.

ووفقا لوثائق المحكمة سمع أحد الحراس كاميرون دوجلاس يوم الإثنين يطلب فرشاة اسنان، وقد أحضرتها صديقته له في نفس اليوم.

وحين تفحص الحارس الفرشاة وجد في مكان البطارية "مادة بنية تشبه مادة الهيروين"، وبفحصها تبين أنها هيروين يزن نحو 7 جرامات.

وتم اعتقال سكوت بعد ذلك.

وظهر كاميرون دوجلاس مع والده مايكل وجده كيرك في فيلم "تتوارثها العائلة" عام 2003 وهو فيلم كوميدي يحكي قصة أجيال ثلاثة في أسرة مفككة غير متزنة.

ومن أفلامه آدم وحواء والنغمة المضبوطة

وأحدث مشاريعه فيلم غرباء جميلون مع كوري فيلدمان والذي يمثل فيه كما يشارك في إنتاجه.