استياء لاحتجاز نجم هندي مسلم في أمريكا

خان
Image caption شاه روخ خان قام ببطولة أكثر من سبعين فيلما في بوليوود

طلبت الحكومة الهندية من الولايات المتحدة تفسيرا بشأن احتجاز السلطات النجم السينمائي الهندي الشهير في أفلام بوليوود شاه روخ خان في مطار نيوورك.

وقد أطلقت السلطات الأمريكية سراح خان بعد تدخل السفارة الهندية وغادر وهو يشعر بالاستياء الشديد.

وقال الممثل الذي كان يعتزم الدعاية لفيلمه الجديد في الولايات المتحدة إنه تم احتجازه لأنه يحمل اسما مسلما.

وكانت احدى شركات الطيران الأمريكية قد اعتذرت للرئيس الهندي السابق عبد الكلام في شهر يوليو/ تموز عن تفتيشه قبل ركوبه الطائرة.

وقال السفير الأمريكي في الهند إن السفارة تحقق فيما وقع مع خان.

وقال السفير متحدثا في دلهي: "إن شاه روخ خان الممثل والنجم العالمي، مرحب به في الولايات المتحدة. ويحب الكثير من الأمريكيين أفلامه".

وأضاف أن السفارة تحاول "التأكد من الحقائق المرتبطة بهذه القضية، وأن تفهم ما الذي حدث بالضبط".

شخصية شعبية

وصرح خان البالغ من العمر 44 عاما لوكالة أنباء برس ترست الهندية بأن ضباط الجوازات الأمريكيين في مطار نيوورك لأن اسمه ظهر ضمن قائمة ما على جهاز الكومبيوتر.

وقال إنهم اطلقوا سراحه وسمحوا له بإرسال رسالة إلى مسؤول سياسي في الهند قام بالاتصال بالسفارة الهندية في واشنطن نيابة عنه.

وكان خان في طريقه من نيويورك إلى شيكاغو لحضور احتفالات عيد استقلال الهند عندما تم احتجازه.

وقد ابرزت وسائل الاعلام الهندية الحادث.

وقد شارك خان في أكثر من سبعين فيلما وهو يعتبر من أكثر الشخصيات العامة الهندية شهرة.