اتهام كرزاي بالتحالف مع أمراء الحرب في مناظرة انتخابية

الرئيس الأفغاني حميد كرزاي
Image caption دافع عن علاقاته بامراء الحرب

اتهم رمضان بشاردوست، وهو أحد أبرز خصوم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، كرزاي بإقامة تحالفات مع أمراء الحرب في أفغانستان.

وقال بشاردوست خلال مناظرة تلفزيونية إنه من غير المقبول أن يضطلع أمراء الحرب بدور رئيسي في الحملات الانتخابية.

وقد برر كرزاي سياسة التحالف مع زعماء الحرب المثيرة للجدل بانها من اجل الدفاع عن المصلحة الوطنية والسلام.

جاء ذلك قبل اربعة ايام من الانتخابات الرئاسية والمحلية.

وقال كرزاي في مناظرة استمرت ساعة ونصف واجه خلالها اثنين من خصومه الرئيسيين هما الوزيران السابقان في حكومته اشرف غاني ورمضان بشاردوست "دافعت عن المصلحة الوطنية، عن الوحدة. فعلت ذلك من اجل حماية افغانستان وانهاء الحرب. وسافعل ذلك حتى اعادة السلام التام الى البلاد".

وبعد انتخاب كرزاي عام 2004 تعرض للانتقاد نتيجة تحالفه مع زعماء حرب متهمين بارتكاب جرائم حرب.

وقال وزير المالية السابق اشرف غاني "لم ابرم اي اتفاق مع زعيم حرب، ولم اعرض اي وزارة او منصب حاكم او اي منطقة من افغانستان على اي منهم".

دور رئيسي

اما وزير التخطيط السابق رمضان بشاردوست فقال ان "لزعماء الحرب اليوم الدور الرئيسي في حملة كرزاي حتى ان احد رجالهم مرشح لمنصب نائب الرئيس وهذا ما لن يتقبله شعب افغانستان".

وقصد بذلك الاشارة الى زعيم الحرب الطاجيكي محمد قاسم فهيم الذي يخوض المعركة الانتخابية كمرشح كرزاي لمنصب نائب الرئيس واتهمته منظمات حقوقية بارتكاب جرائم حرب.

وصرح بشاردوست بان النمو الاقتصادي الذي ينسبه كرزاي الى نفسه يعود بشكل اساسي الى المخدرات.

وافاد استطلاع للرأي نشرته مؤسسة امريكية الجمعة ان كرزاي يتصدر النتائج في الدورة الاولى في انتخابات 20 اغسطس وسينال 44 بالمئة من الأصوات متقدما على وزير خارجيته السابق عبد الله عبد الله 26 بالمئة، ثم رمضان بشاردوست 10 بالمئة، واشرف غاني 6 بالمئة.