إريتريا تدفع تعويضات مالية لإثيوبيا

قوات اثيوبية على الحدود مع اريتريا
Image caption يظل هناك آلاف الجنود على الحدود بين البلدين

قضت محكمة دولية في لاهاي بضرورة أن تدفع إريتريا ملايين الدولارات إلى إثيوبيا كتعويضات عن الخسائر التي سببتها الحرب بين البلدين.

وقد قضت المحكمة بأن تدفع كلتا الدولتين تعويضات لكل منهما عن خسائر الحرب التي دارت على الحدود بينهما في الفترة من 1989 على 2000 إلا أن الحكم يقضي بتغريم إريتريا 10 ملايين دولار فرق بين تعويضات الدولتين، يتعين أن تدفعها إريتريا لإثيوبيا.

وتشمل هذه التعويضات الخسائر التي تعرضت لها المصالح التجارية وما نتج من خسارة بضائع وتدمير قرى.

وقد أعلنت إريتريا قبولها قرار محكمة لاهاي.

وكانت لجنة التعويضات التي أنشئت في نهاية الحرب قد قضت بضرورة دفع تعويضات مالية عن قيام طائرات اريترية بقصف مدرسة في بلدة ميكيل بالقنابل العنقودية.

وقضت أيضا بتعويض الاريتريين الذين يعيشون في اثيوبيا الذين صادرت الحكومة ممتلكاتهم ومنازلهم.

ورفضت اللجنة طلب اثيوبيا الحصول على تعويض قدره مليار دولار عن الاضرار التي لحقت بالبيئة.

وبموجب حكم المحكمة ستحصل اثيوبيا في المحصلة النهائية على 174 مليون دولار في حين ستحصل اريتريا على 164 مليون دولار، أي أن عليها أن تدفع لاثيوبيا عشرة ملايين دولار، وينتهي الأمر.