قبول طلب المقرحي بسحب استئناف الحكم الصادر بحقه

عبدالباسط المقرحي
Image caption ادين المقرحي سنة 2001

قبل قضاة المحكمة العليا في اسكتلندا الطلب الذي تقدم به عبدالباسط المقرحي، المدان بتفجير طائرة بان امريكان سنة 1988، بسحب طلب الاستئناف الثاني الذي كان قد تقدم به ضد حكم السجن المؤبد الصادر بحقه.

يذكر ان اجراءات سحب الاستئناف كانت تتطلب موافقة المحكمة العليا.

ويأتي هذا القرار في وقت تقوم فيه الحكومة الاسكتلندية بدراسة طلب المقرحي باطلاق سراحه او السماح له بقضاء بقية محكوميته في سجن ليبي.

وكان سبعة من اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي قد طلبوا من وزير العدل الاسكتلندي كيني مكاسكيل عدم الموافقة على نقل المقرحي الى ليبيا واجباره على قضاء فترة محكوميته في اسكتلندا.

لم يحضر المقرحي الجلسة التي عقدتها المحكمة العليا للنظر في طلبه سحب طلب الاستئناف.

وكان قد تبين في الاسبوع الماضي ان المقرحي، الذي يعاني من مرض سرطان البروستاتا في مراحله النهائية، قد تقدم بطلب سحب استئنافه الثاني ضد حكم السجن المؤبد الصادر بحقه، مما حدا بالبعض الى اتهام السلطات الاسكتلندية بممارسة الضغوط عليه - وهي تهمة نفتها الحكومة الاسكتلندية نفيا قاطعا.

رسالة

ويدرس وزير العدل الاسكتلندي في الوقت الراهن ما اذا كان سيطلق سراح المقرحي لدواع انسانية او يسمح بتسفيره الى ليبيا ليقضي بقية فترة محكوميته في احد سجونها.

وقد ازال المقرحي، بسحب طلب الاستئناف، عقبة كانت تحول دون نقله الى سجن في ليبيا.

ومن المتوقع ان يعلن وزير العدل مكاسكيل قراره النهائي في غضون الاسبوعين المقبلين.

يذكر ان المقرحي البالغ من العمر 57 عاما يقضي حكما بالسجن المؤبد بعد ان ادين في عام 2001 بجريمة تفجير طائرة ركاب تابعة لشركة بان امريكان اثناء تحليقها فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية عام 1988، وهو حادث راح ضحيته 270 شخصا. وعليه قضاء 27 عاما في السجن كحد ادنى.

الا ان اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي السبعة طالبوا السلطات الاسكتلندية بعدم السماح بترحيله الى ليبيا واجباره على قضاء فترة محكوميته في اسكتلندا.