مقتل عدد من رجال الامن في هجمات بالشيشان

موقع احد  الهجمات
Image caption تزايدت الهجمات الانتحارية اخيرا في منطقة القوقاز

افادت الانباء بسقوط ما لا يقل عن اربعة رجال امن في هجومين انتحاريين في العاصمة الشيشانية جروزني الواقعة في روسيا الاتحادية.

واعلن مسؤولون روس ان انتحاريين على متن دراجات هوائية فجروا احزمة ناسفة كانوا يحملونها عند اقترابهم من رجال الامن في موقعين في جروزني.

واعلن وزير شؤون الطوارئ في روسيا الكسي زامسكوف ان رجلي امن اخرين اصيبا في الهجومين.

وافادت وسائل الاعلام الروسية ان عدة انفجارات وقعت في جروزني الجمعة الا المسؤولين الروسي اقروا بالهجومين الانتحاريين فقط.

وجاءت هذه هجمات بعد ايام قليلة من هجوم انتحاري وقع يوم الاثنين الماضي واستهدف مقرا للشرطة في جمهورية انجوشيا المجاورة وادى الى مقتل 25 شخصا واصابة 160 اخرين.

وقد تبنى الهجوم الاخير جماعة شيشانية انفصالية تطلق على نفسها "طريق الشهداء الصالحين" حسبما جاء في بيان نشر على احد مواقع الانترنت المقربة من الانفصاليين الشيشان.

يذكر ان الشيشان شهدت حربين مدمرتين بين الانفصاليين الشيشان من جهة والقوات الروسية المسلحين الشيشان الموالين لروسيا خلال السنوات القليلة الماضية.

ورغم توقف المواجهات المسلحة الكبيرة في جمهورية الشيشان قبل اكثر من عام اقرت روسيا مؤخرا ان انشطة المسلحين الاسلاميين الشيشان تشكل مصدر تهديد لاستقرار منطقة شمالي القوقاز.