الكندية المتهمة بتزوير جواز سفرها تقاضي حكومة بلادها

سعاد حجي محمد تتهيأ للسلام على ابنها
Image caption احتجزت في كينيا لأشهر

قررت امرأة كندية تم منعها من مغادرة كينيا لمدة اشهر بسبب اتهامها بانتحال هوية زائفة مقاضاة الحكومة الكندية ومطالبتها بدفع 2.3 مليون دولار امريكي.

وقالت سعاد حجي محمد البالغة من العمر31 عاما في مؤتمر صحفي "لا يهمني المال سارفع دعوى امام المحكمة حتى لا يتكرر هذا مطلقا لاي مواطن كندي اخر".

وقد عادت السيدة مؤخرا إلى مدينتها تورنتو من كينيا بعد أن رفضت السلطات هناك على مدى ثلاثة أشهر السماح لها بالسفر للشك في أن الصورة المثبتة في جواز سفرها ليست لها.

وكانت السيدة المولودة في الصومال قد سافرت إلى كينيا في أيار/مايو الماضي في إجازة مدتها أسبوعان لزيارة والدتها هناك.

إلا أن مسؤولين كنديين قالوا إن الصورة الشخصية على الجواز لا تشبهها، واتهموها بانتحال صفة شخص آخر وأبطلوا جواز سفرها وطلبوا من السلطات الكينية محاكمتها.

وأصر هؤلاء على اتهامهم رغم تقديمها عددا من الوثائق الثبوتية.

إلا أن نتائج فحص الحامض النووي أثبتت صدق السيدة ومهدت الطريق لإطلاق سراحها، فزودتها السلطات الكندية بجواز سفر مؤقت كي تتمكن من العودة إلى تورنتو.