الولايات المتحدة "تكشف عن أسماء معتقلي الإرهاب لديها"

معتقل بجرام
Image caption أودع بقاعدة بجرام العسكرية عدد غير معلوم من المعتقلين

بدأ الجيش الأمريكي يكشف للصليب الأحمر عن هويات المشتبه بهم في قضايا إرهاب والمعتقلين في معسكرات سرية بالعراق وأفغانستان، حسبما جاء في تقرير صحافي.

ولم تعلق اللجنة الدولية للصليب والهلال الأحمرين على هذه الأنباء التي أوردتها صحيفة نيويورك تايمز استنادا إلى ضباط رفضوا الكشف عن هوياتهم.

وذكر التقرير أن هذه التدابير شرع في تنفيذها بتكتم هذا الشهر.

ويقول المراسلون إن هذا الإجراء سيكون -إذا ما تأكدت صحة الأخبار بشأنه – انتصارا للجمعيات المعنية بحقوق الإنسان.

ويحتجز هؤلاء المشتبه بهم في "معسكرات غربلة مؤقتة" تديرها القوات الأمريكية الخاصة في مواقع سرية ببلد في العراق وفي بجرام بأفغانستان.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد عللت امتناعها عن إيراد معلومات عن هؤلاء المعتقلين بالضرورات الأمنية وبعدم الرغبة في تعريض جهود مكافحة الإرهاب للخطر.

ولايزال البنتاجون ممتنعا عن التعليق على المعلومات الصحافية.

ومن المتوقع أن تخضع أسلوب الاعتقال الذي اعتمدته الإدارة الأمريكية من عهد بوش الإبن إلى مزيد من التمحيص بعد أن يصدر تقرير لوكالة الاستخبارات المركزية أعد عام 2004 ويفصل في تقنيات الاستنطاق المعتمدة آنذاك.