السي آي ايه ستنشر مقاطع سرية من تقرير عن التعذيب في سجونها

قد تنشر النسخة الجديدة الاثنين
Image caption قد تنشر النسخة الجديدة الاثنين

من المقرر ان تنشر وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية سي آي ايه قريبا مقاطع سرية كانت قد تكتمت عنها من تقرير حول ممارسة عملائها التعذيب في حق المشبوهين بالارهاب.

وذكرت النيويورك تايمز ان تلك المقاطع ستبين كيف ان الوكالة استخدمت اساليب مثل التهديد بالاعدام والتهديد باستخدام آلة حفر كهربائية لبث الرعب في انفسهم.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين امريكيين اطلعوا على الوثيقة انه من المقرر نشر تقرير المفتش العام للوكالة يوم الاثنين.

وكانت السي آي ايه قد اصدرت العام الماضي نسخة ازيلت منها مقاطع مهمة من تقرير حول عملها لعام 2004.

لكن محكمة امرت الاثنين باعادة نشر التقرير باجزائه المعتم عليها بعدما تقدم الاتحاد الامريكي للحقوق المدنية بدعوى في سبيل ذلك.

كما امرت المحكمة بنقض قرارات ادارة الرئيس السابق جورج بوش وفتح حوالي 10 ملفات تتعلق بانتهاك حقوق السجناء، وهو ما من شأنه فضح عدد من عملاء وكالة الاستخبارات ورجال الامن الخاص، حسبما ذكرت النيويورك تايمز.

وقد استخدم سجانو وكالة المخابرات هذه الاساليب التي وصفها مسؤول لصحيفة واشنطن بوست كتهديد بالاعدام مع عبد الرحيم الناشري، حيث شهروا مسدسا ولوحوا بآلة حفر قربه لجعله يدلي باعترافات.

واعتقل الناشري في نوفمبر تشرين الثاني 2002 واحتجز اربع سنوات. وذكرت الصحيفة ان الناشري كان احد ثلاثة من زعماء القاعدة تعرضوا فيما بعد لاحد اشكال الايهام بالغرق المثير للجدل.

ويقول التقرير ايضا انه تم تنفيذ عملية اعدام وهمية في غرفة مجاورة لاحد المشتبه فيهم، حيث اطلق عملاء الوكالة النار من مسدس في غرفة مجاورة لجعل المشتبه يعتقد ان معتقلا آخر اعدم.

ويدرس محامون في وزارة العدل والسي آي ايه تقرير الوكالة منذ يونيو حزيران لتحديد ما يمكن ان ينشر منه.