سجين شاب يغادر معتقل جوانتنامو

معتقل جونتنامو
Image caption وصفت قاضية امريكية القضية ضد السجين الشاب بأنها تثير الغضب

قال محامو سجين شاب في معتقل جونتنامو إنه أطلق سراحه وعاد إلى وطنه أفغانستان.

واضافوا أن الصبي ويدعى محمد جواد كان قد اعتقل عندما كان في الثانية عشرة من عمره في عام 2002 وأصبح الآن في التاسعة عشرة، رغم من أن البنتاجون أبدى تشككه في عمره. وكان جواد قد اتهم بالتسبب في اصابة اثنين من الجنود الامريكيين ومترجمهم بعد القائه قنبلة يدوية على سيارتهم. وكان معظم أركان القضية المرفوعة قد انهارت بعد أن حكم القضاء العسكري الأمريكي في 2008 بعدم جواز قبولها.

تعهد بالإغلاق

وقد اطلق سراح محمد جواد الشهر الماضي من قبل قاضية بالمحكمة الجزئية الامريكية وصفت القضية التي رفعتها الحكومة الامريكية ضده بأنها "مثيرة للغضب" و"مليئة بالثغرات". وقال محامو الحكومة الامريكية إنهم يبحثون رفع قضية جنائية ضد جواد،ولكن لم يتم توجيه الاتهام. وقال محاميه جوناثان هافيتز الاثنين :"لقد اطلق سراح جواد وعاد إلى أفغانستان اليوم، وأنهى بذلك ما يقرب من سبع سنوات من الاحتجاز غير القانوني من جانب الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الامريكى باراك اوباما قد تعهد بإغلاق معتقل جوانتانامو بحلول يناير 2010.