إلتهاب السحايا يودي بحياة 200 شخص في الهند

أم طفل مريض
Image caption معظم المصابين من مناطق ريفية فقيرة

فقد ما لا يقل عن 200 طفل حياتهم في الهند نتيجة إصابتهم بالتهاب السحايا، حسب مسؤولين هنود في قطاع الصحة.

وقد أدخل 900 طفل مصاب المستشفيات حتى الآن في إقليم أوتار براديش، وقدم بعض المصابين من إقليم بيهار المجاور ونيبال.

ولا يوجد علاج حتى الآن لهذا المرض الذي فتك بالآلاف في الهند منذ عام 1978 والذي ينقله البعوض.

ويشكو خبراء الصحة من أن البيروقراطية حالت دون تطوير برنامج فعال للتطعيم ضد المرض.

ويقول الأطباء إن الأطفال من سن ستة شهور الى 15 سنة هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، ومعظم المصابين هم من فقراء المناطق الريفية.

ويقول د. رشمي كومار الخبير في مرض التهاب السحايا إن الفيروس هذه السنة أقوى فتكا من السابق.

ويقول مسؤولو الصحة في عاصمة الإقليم، لوكنو، إنه يجري الإبلاغ عن حالات الإصابة من 14 مقاطعة في شرقي أوتار براديش في سفح الهيملايا.

وتتعرض المناطق المنخفضة الى الفيضانات كل سنة، مما يعني انتشار البعوض الذي ينقل فيروس المرض.

ومع أنه لا يوجد علاج فعال للمرض إلا أن هناك ثلاثة لقاحات مستخدمة في العالم بنجاح.

وكانت الهند قد بدأت برنامجا للتطعيم بعد أن فتك المرض بألف وخمسمئة طفل عام 2005، إلا أن الأطباء يقولون إن البرنامج لم يكن شاملا هذه السنة، وشكا أهالي الأطفال المصابين بأنه لم يغط منطقتهم.

وقد تكرر انتشار المرض الذي يؤدي للغيبوبة في المناطق الشرقية للإقليم منذ عام 1978.