مطالبة ليبيا بدفع تعويضات لضحايا الجيش الجمهوري

كانت ليبيا قد وفرت لجيش التحرير الايرلندي اسلحة ومتفجرات
Image caption كانت ليبيا قد وفرت لجيش التحرير الايرلندي اسلحة ومتفجرات

جددت اسر ضحايا العمليات التي نفذها جيش التحرير الايرلندي الدعوة لليبيا بدفع تعويضات للدور الذي لعبته في تسليح المنظمة الانفصالية.

وجاءت هذه الدعوة بعدما خصصت ليبيا استقبال الابطال لعبد الباسط المقرحي المدان في تفجير لوكربي، والي افرجت عنه السلطات الاسكتلندية بدوافع انسانية بعدما كان يقضي حكما بالسجن مدى الحياة لديها.

وقال كولين باري الذي فقد ابنه تيم وعمره 12 عاما في هجوم لجيش التحرير الايرلندي عام 1993 ان على ليبيا الآن الاعتراف بالآلام التي سببتها للكثيرين في بريطانيا.

ودعا باري رئيس الوزراء غوردون براون الى دعم مطلب اسر الضحايا.

وكانت ليبيا قد وفرت لجيش التحرير الايرلندي اسلحة ومتفجرات، وتطالب اسر الضحايا الآن ليبيا بـ"تحمل مسؤولياتها."

وتريد تلك الاسر من الزعيم الليبي معمر القذافي ان "يتعامل بشفقة كما تم التعامل مع المقرحي."

وكان المقرحي يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة لادانته بالضلوع في تفجير طائرة امريكية فوق لوكربي في 1988، والذي قضى فيه 270 شخصا.

وافرجت عنه اسكتلندا لاسباب انسانية لاصابته بسرطان البروستات في مرحلة متقدمة، حيث لا يتوقع ان يعيش اكثر من ثلاثة اشهر.

واستقبل المقرحي لدى وصوله الى طرابلس استقبال الابطال، حيث كان في انتظاره مئات الاشخاص وهم يلوحون بالاعلام الليبية والاسكتلندية.