كينيا تبدأ باجراء احصاء سكاني مثير للجدل

اسئلة الاحصاء السكاني الكيني
Image caption اسئلة الاحصاء السكاني الكيني

بدأت السلطات الكينية باجراء احصاء سكاني مثير للجدل بسبب سؤال ورد حول "تحديد الاثنية التي ينتمي اليها المسجلون".

ويعتقد عدد من الكينيين ان طرح هذا السؤال على المواطنين يعتبر بغاية الدقة بسبب الاضطرابات الاخيرة التي وقعت منذ اقل من 18 شهر والتي راح ضحيتها اكثر من 1500 شخص بسبب اضطرابات اثنية جرت بعد الانتخابات.

وتدافع السلطات عن طرح هذا السؤال بالقول انها تحتاج اليه من اجل معلومات تتعلق بالتخطيط، الا ان منتقدي القرار يقولون ان السياسيين سيستخدمون عذه المعلومات في صراعاتهم السياسية بشكل يعمق الانقسام الاثني في البلاد.

الانقسام الاثني

ويقول مراسل بي بي سي في نيروبي ويل روس ان الانقسامات الاثنية متجذرة تاريخيا في البلاد، وان الكينيين اجمالا يصوتون لصالح المرشح الذي ينتمي الى اثنيتهم.

كما ان انتماء بعض الكينيين الى الاثنية التي ينتمي اليها الرئيس او الاثنية التي ينتمي اليها منافسه قد سبب بقتل الكثيرين بعد انتخابات 2007.

وكانت الاضطرابات التي اندلعت عقب الانتخابات التي جرت في ديسمبر/كانون الاول 2007 قد اودت بحياة 1500 على الاقل واجبرت 300 الفا على النزوح من مساكنهم.

وقد تمكن كوفي عنان الامين العام السابق للامم المتحدة في فبراير/شباط 2008 من التوسط لعقد اتفاق اقتسم الرئيس كيباكي بموجبه السلطة مع زعيم المعارضة رايلا اودينجا.