مقتل صحفي افغاني في باكستان

الصحفي الافغاني القتيل هاشمزاده

اغتال مسلحون مجهولون صحفيا افغانيا شمال غرب باكستان.

واكدت مسؤولون باكستانيون ان القتيل هو جانالله هاشمزاده، 40 عاما، ويعمل مديرمكتب القناة التلفزيونية الافغانية شامشاد في بيشاور.

وقد كان عائدا من افغانستان عندما وقع الباص الذي يقله في كمين قرب "جمرود" المدينة الرئيسية في منطقة القبائل في خيبر.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم بيد ان المنطقة تعد احد المعاقل القوية لحركة طالبان، كما ان هاشمزادة يعد من المنتقدين للميلشيات هناك.

ونقلت وكالة رويتر عن ريحان خاتاك وهو مسؤول حكومي في مدينة جمرود قوله "اعترض المهاجمون وكانوا يستقلون سيارة من نوع "تويوتا كوريلا" طريق الباص واوقفوه ثم صعدوا على متنه ليطلقوا النار عليه".

وقد جرح في الحادث ايضا احد المارة.

ويعد هاشمزاده وجها معروفا وشهيرا عبر عمله في تلفزيون شامشاد.

كما تعاون ايضا كصحفي خارجي مع عدد من المؤسسات الاعلامية العالمية، ومنها البي بي سي.

وتتمتع قناة شامشاد بشعبية في المناطق التي تنتشر فيها الحركات المسلحة كما تبث ايضا في باكستان وخاصة في مناطق اجزاء من منطقة القبائل على الحدود الافغانية.

وكان ثلاثة صحفيون صحفيون اخرون على الاقل قد قتلوا شمال غرب باكستان هذا العام.

وتصنف جماعات الحريات الصحفية المنطقة التي تمتلئ بعنف الحركات الاسلامية المسلحة والقبائل كواحدة من اخطر مناطق العالم بالنسبة للصحفيين.