الأمم المتحدة تحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في الصومال

أطفال صوماليون مشردون
Image caption تخشى الأمم المتحدة تفاقم اأوضاع الانسانية في الصومال

قالت الأمم المتحدة إن الأوضاع الإنسانية في الصومال قد تدهورت بشكل ملحوظ منذ بداية العام الجاري.

وقالت وحدة الأمن الغذائي التابعة للأمم المتحدة إن نصف السكان أصبحوا في حاجة إلى مساعدات إنسانية في الوقت الحالي، خاصة وقد أصبح واحدا من بين كل خمسة أطفال يعانون من سوء التغذية.

وتقول الأمم المتحدة إن عددا من المشردين قد ارتفع بنسبة 40 في المائة إلى أكثر من 1.4 مليون شخص خلال الأشهر الستة الماضية.

وتقول إن الجفاف وارتفاع أسعار السلع الغذائية تساهم في تفاقم المشاكل.

ومعظم المتضررين من سكان وسط وجنوب الصومال وهي المناطق الأكثر تضررا من الحرب الأهلية.

وكانت الأأمم المتحدة قد توقعت ارتفاع عدد الصوماليين ممن هم في حاجة عاجلة إلى مساعدة غذائية إلى حوالي 3,5 ملايين شخص العام الماضي.