تشافيز يهدد بقطع العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا

الرئيس الفزويلي هوجو تشافيز
Image caption تشافيز اعتبر السماح لقوات امريكية بالتواجد في كولومبيا "إعلان حرب"

حذر الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز من قطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع كولومبيا بسبب اعتزام الأخيرة السماح لقوات أمريكية بالتواجد على أراضيها وهو ما اعتبره تشافيز بمثابة "اعلان حرب" ضد ثوار بوليفيا.

وأضاف تشافيز أنه لا يرى أي فرصة لتحسين العلاقات مع كولومبيا لأن سياسته "مكروهة" من جانب من دعاهم بالبورجوازيين في كولومبيا.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن تشافيز طلب من وزير خارجيته نيكولاس مادورو ان "يعد لقطع العلاقات" الدبلوماسية مع كولومبيا بعد مشروع لبوغوتا يسمح للولايات المتحدة استعمال قواعدها العسكرية السبع.

وقال تشافيز لمادورو خلال احتفال رسمي اعاد بثه التلفزيون الرسمي "يجب الاعداد لقطع العلاقات مع كولومبيا. هذا الامر سيحدث".

وأثارت كولومبيا قلق المنطقة التي شهد تاريخها غزوات أمريكية باعلانها في 15 يوليو/ تموز الماضي عن اتفاق مبدئي يجيز للولايات المتحدة استعمال قواعدها العسكرية السبع في اطار عمليات ضد تهريب المخدرات والمتمردين.

Image caption سيلتقي تشافيز مع رئيس كولومبيا أوريبي في الأرجنتين

ويرى تشافيز أن الوجود العسكري الأمريكي في كولومبيا يشكل تهديدا على حكومته الاشتراكية.

ومن المقرر أن يلتقي تشافيز الرئيس الكولومبي ألفارو أوريبي خلال مؤتمر سينعقد في الأرجنتين لبحث الاتفاق المثير للجدل على دخول قوات امريكية إلى كولومبيا.

وكانت فنزويلا قد قررت الاسبوع الماضي عدم تزويد كولومبيا باحتياجاتها من الجازولين بأسعار تفضيلية، وهو ما ساهم في رفع درجة التوتر بين الدولتين الجارتين.