بوتين يتعهد بالدفاع عن اوسيتيا وابخازيا

فلاديمير بوتين
Image caption بوتين: لن نسمح بأية مغامرات عسكرية جورجية جديدة

تعهد رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين بالدفاع عن اقليمي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا اللذين انفصلا عن جورجيا، وذلك بعد عام واحد على اعتراف موسكو باستقلالهما.

وقال بوتين في كلمة القاها في حفل اقيم في موسكو للاحتفال بافتتاح خط للانابيب لنقل الغاز الى اوسيتيا الجنوبية إن بلاده لن تسمح بأية "مغامرات عسكرية" جديدة قد تقوم بها جورجيا ضد اقليميها الانفصاليين السابقين.

وكانت روسيا قد خاضت حربا قصيرة ضد جورجيا في الصيف الماضي دحرت خلالها محاولة جورجية لاستعادة سيطرتها على اوسيتيا الجنوبية.

على صعيد آخر، اعلن الجيش الروسي في وقت سابق انه خفض الى النصف عدد قواته المتمركزة في الاقليمين الجورجيين السابقين.

وقال بوتين في حفل افتتاح انبوب الغاز الذي اقيم في موسكو الاربعاء إن روسيا ستدافع عن استقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا التي اعترفت موسكو بهما للمرة الاولى عقب حرب اغسطس/آب الماضي.

وقال مخاطبا رئيس اوسيتيا الجنوبية ادوارد كوكويتي: "اريد ان اشدد بشكل لا يقبل التأويل بأن روسيا لن تتساهل مع اية محاولات (من جانب جورجيا) للانتقام او اية مغامرات عسكرية جديدة."

من جانبها، تصر الحكومة الجورجية على ان الهجوم الذي قامت به في الصيف الماضي على اوسيتيا الجنوبية جاء ردا على "هجوم روسي سري"، وما زالت تعتبر الاقليمين الانفصاليين جزءا من اراضيها.

وما زال المجتمع الدولي - باستثناء نيكاراغوا - يرفض الاعتراف باستقلال الاقليمين.

وقد شكر كوكويتي بوتين للدعم الذي عبر عنه لاوسيتيا الجنوبية، وانتقد حلف شمال الاطلسي والولايات المتحدة تحديدا لقيامهما بتدريب الجيش الجورجي وهي خطوة وصفها بأنها قد تؤدي الى تجدد القتال في المنطقة.

وقال كوكويتي: "ان الخدمة التي ادتها روسيا وانتم شخصيا يا فلاديمير فلاديميروفيتش (بوتين) لبلدنا الصغير لن ينساها شعبنا ابدا وستتذكرها الاجيال المقبلة باعتزاز. ان القرارات التي اتخذتموها في الصيف الماضي انقذت امة كاملة من الفناء."

يذكر ان انبوب الغاز الجديد الذي جرى الاحتفال بافتتاحه الاربعاء يبلغ طوله 163 كيلومترا ويمر عبر اراضي جمهورية اوسيتيا الشمالية الروسية ليصل الى اوسيتيا الجنوبية. وبلغت كلفة انشائه 476 مليون دولار. وكانت امدادات الغاز الروسي تصل الى اوسيتيا الجنوبية عبر الاراضي الجورجية قبل افتتاح الخط الجديد.

وقالت شركة جازبروم الروسية العملاقة لاستخراج وتوزيع الغاز إن انشاء خط الانابيب الجديد يعتبر امرا حيويا لأن الامدادات المارة عبر الاراضي الجورجية "مهددة بالقطع لدواع جيوسياسية."