انفجار جديد في قندهار وارتفاع حصيلة انفجار الثلاثاء

صورة ارسلها احد الشهود الى بي بي سي التقطت على بعد حوالي 500 متر
Image caption صورة ارسلها احد الشهود الى بي بي سي التقطت على بعد حوالي 500 متر

افادت تقارير بحدوث انفجار في مدينة قندهار الافغانية، بعد يوم واحد من انفجار شديد اوقع عشرات القتلى مساء الثلاثاء، وكان الانفجار الجديد قريبا من موقع تفجير امس.

واوقع الانفجار الجديد اصابات، حسب التقارير، وقال مسؤول محلي لبي بي سي انه جار نقل المصابين الى المستشفى.

وقال المسؤول ان "هجوما ارهابيا نفذ في قندهار، لكن الظلام الحالك يجعل من الصعب فهم ما يحدث. واضاف ان القوات الافغانية خرجت الى مكان التفجير الذي وقع قرب فرع لـ"كابل بانك".

ونقلت قناة الجزيرة الفضائية ان مبان اشتعلت فيها النيران، كما ارسل احد الشهود صورة الى بي بي سي التقطت على بعد حوالي 500 متر من مكان التفجير، على حد قوله.

وارتفعت ارتفعت حصيلة التفجير الانتحاري الذي نفذ الثلاثاء بشاحنة مفخخة من 36 قتيلا الى 43 قتيلا على الاقل و65 جريحا، بحسب ما اعلنت الشرطة الاربعاء.

وهذا اشد هجوم دموية في افغانستان منذ الاعتداء الانتحاري الذي استهدف السفارة الهندية في كابول في 7 يوليو تموز 2008، والذي ادى الى مقتل 60 شخصا.

Image caption نفذ هجوم الثلاثاء بشاحنة مفخخة

وتعتبر مدينة قندهار الكبيرة ومنطقتها احد معاقل المقاتلين الاسلاميين في البلاد.

وانفجرت العبوة التي استخدمت في هجوم الثلاثاء بعد الساعة السابعة بالتوقيت المحلي في شارع مزدحم في بينما كان الاهالي يستعدون لتناول وجبة الافطار الرمضانية، وقرب مجمع يضم قاعة افراح ومتاجر وفندق ومباني ادارية.

ودمر الانفجار الذي وصفه شهود بالهائل، عشرة مبان سكنية على الاقل ونشطت فرق الانقاذ ليلا من اجل انتشال مدنيين عالقين تحت الانقاض.

وقد ندد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء بشدة بهجوم الثلاثاء، حيث قالت متحدثة باسمه انه "صدم بخبر الاعتداء."

واضافت المتحدثة ان الامين العام "يندد باقصى التعابير بهذا العمل الوحشي".