المالكي ينعي عبد العزيز الحكيم

المالكي
Image caption قال ان رحيل الحكيم خسارة فادحة للعراق

نعى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عبد العزيز الحكيم الذي وافته المنية الاربعاء في طهران.

وقال المالكي في بيان بهذا الشأن "نعزي الشعب العراقي والامة الاسلامية بوفاة حجة الاسلام والمسلمين سماحة السيد عبد العزيز الحكيم".

واضاف "عرفنا سماحة السيد الحكيم عالما مجاهدا وصابرا في مواجهة النظام الديكتاتوري, ومدافعا قويا عن حقوق الشعب العراقي في اقامة نظام قائم على اساس العدل والحرية والمساواة".

واعتبر المالكي ان "مسيرة السيد الحكيم الجهادية, هي امتداد لمدرسة آل الحكيم في العلم والجهاد والدفاع عن الوطن ووحدة شعبه".

وقال "لقد كان الحكيم, رحمه الله, اخا كبيرا وسندا قويا اثناء مرحلة مقارعة النظام البائد, وركنا اساسيا في عملية بناء العراق الجديد", معتبرا ان "رحيله في هذه المرحلة الحساسة التي نمر بها يعد خسارة فادحة للعراق".

وتوفي الحكيم عن 59 عاما بعد صراع مع مرض السرطان في احد المستشفيات الخاصة في طهران.

من جانبه, اعتبر الحزب الاسلامي العراقي، اكبر الاحزاب المشاركة في العملية السياسية، وفاة الحكيم "خسارة كبيرة للعراق بفقد احد رموزه السياسيين".

واكد ان "غياب الفقيد عن الساحة العراقية سيترك فراغا كبيرا لا يمكن ملؤه وتعويضه بسهولة ولا سيما في هذه المرحلة الحرجة والحساسة من تاريخ العراق المعاصر".