محكمة باكستانية تلغي كل القيود على عبد القدير خان

عب القدير خان
Image caption خان هو مهندس البرنامج النووي الباكستاني

أمرت المحكمة العليا في مدينة لاهور الباكستانية الحكومة برفع آخر الإجراءات العقابية بحق العالم الباكستاني عبد القدير خان الذي اتهم بتزعم شبكة لنشر التكنولوجيا النووية.

وقد خضع خان للاقامة الجبرية منذ فبراير/ شباط 2004 حين اعترف على التلفزيون ببيع تكنولوجيا نووية باكستانية في التسعينيات إلى ليبيا وإيران وكوريا الشمالية.

وكان الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف قد أصدر عفوا عن خان مع استمرار وضعه قيد الإقامة الجبرية.

وفي فبراير/شباط الماضي رفعت معظم القيود التي كانت مفروضة على العالم الذي يعتبر مهندس البرنامج النووي الباكستاني. وقبل صدور الحكم كان لزاما على خان أن يبلغ السلطات مسبقا بتحركاته.

وقال خان في تصريحات للصحفيين أمام منزله بعد صدور الحكم "هذا ممتاز إنه أمر يثلج الصدر ويبعث على السرور وأعتقد أن الناس الذين تورطوا في الإساءة إلى سيفهمون الرسالة ويتركوني لشأني لأعيش حياتي الخاصة بسلام كمواطن عادي".

وأضاف أن محاميه أبلغه بأن قضاة المحكمة اعلنوا بصراحة حريته كمواطن في التحرك دون أي قيود.ولم يتضح بعد ما إذا كانت السلطات الباكستانية ستلتزم بالحكم.

وكانت واشنطن قد انتقدت القرار السابق بتخفيف القيود المفروضة على عبد القدير خان.