مرشحون في الانتخابات الرئاسية الجابونية يدعون الفوز

ابن الرئيس السابق، علي بن بونجو
Image caption تقول المعارضة إن البلد يعاني من استشراء الفساد وانشار المحسوبية

قال ثلاثة مرشحين مختلفين إنهم فازوا بالانتخابات الرئاسية التي جرت في الجابون أمس الأحد بهدف اختيار خليفة لرئيس البلاد السابق، عمر بونجو الذي توفي في شهر يونيو/حزيران الماضي.

وادعى كل من ابن رئيس الجابون، علي بن بونجو وزعيم المعارضة المخضرم، بيير مامبوندو والوزير السابق، أندري مبا أوبامي الفوز بالانتخابات الرئاسية.

ورغم أن الانتخابات جرت في أجواء سلمية، فإنها اتسمت بالتوتر علما بأن مراكز الاقتراع شهدت إقبالا مكثفا للناخبين عليها. ولم تنشر السلطات الرسمية أي نتائج إلى حد الآن.

وحكم بونجو الجابون التي تملك ثورة نفطية لمدة 41 عاما.

ويُنظر إلى ابن الرئيس السابق على أنه المرشح الأوفر حظا للفوز بمنصب الرئيس نظرا لأنه مرشح الحزب الحاكم، الحزب الديمقراطي الجابوني.

وقال الأمين العام للحزب الحاكم، فوستين بوكوبي، إن "النتائج المتوافرة تمنحنا فوزا"، وأضاف أنها متقاربة جدا في العاصمة ليبرفيل دون أن يدلي بإيضاحات إضافية.

لكن الأمين العام أضاف أن الحزب الحاكم فاز في معظم المناطق القروية والبلدات الأخرى، حسب إذاعة فرنسا الدولية.

أما مرشح المعارضة، مامبوندو، فقال إنه واثق من أنه فاز، معلنا أن "عهدا جديدا" بزغ في البلاد.

وتابع أنه فاز في أربعة من مجموع تسعة أقاليم يتكون منها البلد، وتضم 61 في المئة من مجموع الناخبين.

وتابع قائلا "يمكنني القول حسب الإ حصاءات الخاصة بنا أني المرشح الذي فاز بأكبر عدد من أصوات الناخبين، وبالتالي سيعلن أنني الفائز".

وكان علي بن بنجو أعلن أنه سيعزز ما وصفه بالازدهار الذي تحقق في عهد والده.

لكن منافسيه يقولون إن البلد يعاني من استشراء الفساد وانتشار المحسوبية.