زعيم المعارضة اليابانية يستعد لتشكيل الحكومة

زعيم المعارضة اليابانية، يوكيو هاتوياما
Image caption من المتوقع أن يشكل هاتوياما حكومته في غضون أسبوعين تقريبا

بدأ زعيم حزب اليابان الديمقراطي يوكيو هاتوياما مشاوراته لتشكيل الحكومة المقبلة بعد تحقيق حزبه فوزاً كبيراً في الانتخابات العامة الأخيرة.

وتظهر استطلاعات الرأي أن الحزب الديمقراطي المعارض فاز بأغلبية كبيرة بمقاعد البرلمان وألحق هزيمة بالحزب الليبرالي الديمقراطي الذي حكم اليابان منذ عام 1955 تقريبا.

وأقر رئيس الوزراء الحالي، تارو آسو، بهزيمة حزبه، قائلا إنه سيستقيل من رئاسة الحزب الليبرالي الديمقراطي.

وتمنح توقعات وسائل الإعلام الحزب الديمقراطي المعارض 308 مقاعد في حين تعطي الحزب الحاكم 119 مقعدا من مجموع 480 مقعدا التي يتشكل منها البرلمان الياباني.

وسجل مؤشر البورصة اليابانية ارتفاعا في التعاملات المبكرة وذلك في ظل اتضاح فوز حزب المعارضة بأغلبية كاسحة.

ولم تنشر السلطات بعد النتائج الرسمية للانتخابات.

ومن المتوقع أن يعلن هاتوياما، الذي ينحدر من عائلة ثرية تشتغل بالصناعة والسياسية، تشكيل فريق انتقالي في وقت لاحق من اليوم.

ويتوقع أن يتولى هاتوياما رئاسة الوزراء في غضون أسبوعين من الأن تقريبا عند انعقاد البرلمان.

ومن المنتظر أن يشكل هاتوياما حكومته بعد تصديق البرلمان على توليه منصب رئاسة الوزراء علما بأن حزبه انخرط في محادثات مع حزبين معارضين صغيرين بهدف تشكيل ائتلاف حكومي وتأمين الحصول على دعمهما في مجلس الشيوخ الياباني.

وقال هاتوياما خلال مؤتمر صحفي طوكيو إن "لقد تطلب الأمر وقتا طويلا لكننا وصلنا أخيرا إلى نقطة البداية".

وأضاف قائلا "لقد أصبح بإمكاننا أن نحدث نقلة في المشهد السياسي وصناعة نوع جديد من السياسات ستحقق توقعات الناس".

ويقول المراسلون إن الأنظار متجهة إلى إمكانية وفاء هاتوياما بوعوده الانتخابية، وخصوصا نقل الاقتصاد الياباني الذي يصنف الثاني عالميا من وضع الركود القاتل وما ترتب عنه من ارتفاع نسبة البطالة إلى مستويات قياسية إلى وضع النمو الدائم.

ووعد هاتوياما الناخبين بتوسيع نطاق دولة الرعاية الاجتماعية علما بأن اليابان راكمت ديونا ثقيلة وتعاني من بنية سكانية هرمة.