طرد جنود الجيش الذين تظاهروا في جنوب إفريقيا

جنود جيش متظاهرون
Image caption جنود الجيش مصرون على زيادة رواتبهم

تلقى نحو 700 جندي من جنود الجيش في جنوب افريقيا رسائل تخطرهم بالاستغناء عن خدماتهم وذلك بعد الاضراب الذي شاركوا فيه الاسبوع الماضي.

وكان ما يقرب من 3 آلاف جندي من جنود الجيش قد اشتبكوا مع قوات الشرطة في شوارع بريتوريا خلال مظاهرات بشأن الرواتب وظروف العمل.

وقد أدان وزير الدفاع المظاهرات كما أدانها الأمين العام للحزب الحاكم، حزب المؤتمر الوطني الافريقي.

وقال اتحاد الجنود إن قرار الاستغناء عن خدمات 700 جندي غير قانوني وسيتسبب في مزيد من التوتر.

ويقول مراسل بي بي سي في جوهانسبرج إن مناظر الجنود وهم يشتبكون مع الشرطة في قلب جنوب افريقيا قد أحدث صدمة في ارجاء البلاد.

وكان جنود الجيش قد خرجوا من ثكناتهم واتجهوا إلى مبنى الاتحاد الذي يمثلهم في 26 اغسطس/ آب مصرين على ضرورة مقابلة الرئيس جاكوب زوما للمطالبة بالحصول على 30 في المائة زيادة في المرتبات.

واستخدمت قوات الشرطة الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفرقة المتظاهرين الذين قاموا بتحطيم سيارات الشرطة.