حرائق كاليفورنيا: الحرارة المرتفعة تقوض عمل رجال الاطفاء

تهدد الحرائق نحو 12 الف منزل
Image caption تهدد الحرائق نحو 12 الف منزل

تتواصل جهود رجال الإطفاء في كاليفورنيا في محاولة لإخماد حرائق الغابات المشتعلة في التلال المحيطة بمدينة لوس انجليس بينما حرارة الجو المرتفعة والحشائش والاعشاب اليابسة والكثيفة تزيد من صعوبة هذا المجهود، حيث مازال يعتبرها المسؤولون "شديدة الخطورة".

ويجتاح الحريق غابة لوس انجليس الواقعة شمالي منطقة كثيفة السكان، على مسافة ثلاثين كيلومترا شمال لوس انجليس.

وتضاعفت شدة السنة اللهب ليلة الاثنين وواصلت التقدم خلال النهار. وقال رجال الاطفاء انها "تنتشر في جميع الاتجاهات."

الا ان رجال الاطفاء حققوا بعض التقدم على الارض لا سيما على الجبهة الغربية للنيران وفي مدينتي غلايندال وكندا فلينترايدج التي اخلي العديد من احيائها خلال الايام الاخيرة.

وأفادت الأنباء ان الحرائق باتت تهدد ما لا يقل عن 12 ألف منزل، إضافة إلى إبراج اتصالات يجري عبرها بث قنوات تلفزيونية رئيسية لسكان المدينة و2500 مبنى اخر من بينها 500 مبنى تجاري.

وتضاعف حجم الحرائق منذ الاحد لتاتي حتى الان على 34 الف هكتار من الغابات.

واوضحت السلطات ان النيران "تنتشر في جميع الاتجاهات". وانتشر اكثر من الفين و500 رجل اطفاء في المكان لمكافحة النيران والحيلولة دون وصولها الى المنازل.

واضطر نحو عشرة الاف شخص الى اخلاء منازلهم امام تهديد النيران التي اتت بالفعل على نحو 18 منزلا.

ويخضع نحو 6600 منزل لأوامر بالاخلاء الاضطراري.

ويوجد رجال الاطفاء حاليا في جبل ويلسون الذي توجد به هذه الابراج يستعدون لمكافحة النيران في حالة وصولها إلى الأبراج.

ويقول مسؤولون في كاليفورنيا إن السيطرة على الحرائق قد تستغرق عدة أيام. وقد لقي اثنان من رجال الأطفاء حتفهما يوم الأحد بعد أن التهمت النيران سيارتهما.

وقد أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا آرنولد شوارزنيغر حالة الطوارئ في الولاية، وحث الناس على الامتثال لتعليمات الاخلاء الاضطراري.

وقال مدير الاطفاء في لوس أنجليس "إننا نحقق تقدما إلا أننا التقدم بطيئ والوضع لايزال خطيرا. يجب أن ننتظر إلى أن يأتي الينا الحريق".

ويقول مسؤولون إن الأمر يقتضي مرور عدة أيام قبل أن يمكن السيطرة على الحرائق.

وكانت الحرائق قد اندلعت يوم الاربعاء الماضي في الغابات دون سبب واضح حتى الآن.

وتشتعل أيضا بعض الحرائق في وسط وجنوب كاليفورنيا.

وكثيرا ما تقع كاليفورنيا ضحية للحرائق. وقد شهدت في عام 2007 اسوأ حرائق في تاريخها اذ اضطر 640 الف شخص الى اخلاء المنطقة ودمر الفا منزل.