محاكمة عرب بسبب رسوم "مسيئة لليهود"

جيرت ويلدرز
Image caption تحتج الرابطة على أن الإدعاء لم يطبق نفس المعيار على ويلدرز

ستقدم منظمة عربية في هولندا تدعى "الرابطة العربية الأوروبية" الى المحاكمة بسبب نشرها على موقعها على الانترنت رسوما اعتبرت مسيئة لليهود، حسب ما قال الإدعاء.

وتطرح الرسوم علامات استفهام حول الهولوكوست.

وتقول الرابطة إن قرار محاكمتها يظهر التحيز ضد المسلمين، حيث لم يطبق نفس المعيار على نائب البرلمان الهولندي جيرت ويلدرز الذي أنتج فيلما يتضمن رسوما مسيئة للنبي محمد.

وكان الإدعاء قد قال الشهر الماضي إنه لن يقدم ويلدرز للمحاكمة بسبب نشره الرسوم الدنماركية المسيئة التي سببت احتجاجات واسعة عند نشرها عام 2005، إلا أنه لا يزال يخضع للتحقيق بتهمة التحريض ضد المسلمين.

ويقول الأدعاء إن الرسوم التي نشرتها الرابطة العربية الأوروبية فيها إساءة لليهود على أساس عرقي وديني.

ويظهر في الرسوم شخصان يقفان الى جانب كومة من العظام في أوشفيتس، ويقول أحدهما :"لا أظن أنهم يهود"، بينما يجيب الآخر : "ولكن علينا أن نوصل العدد الى ستة ملايين بشكل أو بآخر".

وقال متحدث باسم الادعاء إن الرابطة قد تغرم بمبلغ قد يصل الى 4700 يورو، ولا يستبعد الحكم بالسجن نظريا على الأقل.

وقال رئيس الرابطة عبد المطلب بوزردة إن الحديث عن حرية التعبير كان دائمة ذريعة لاضطهاد المسلمين.

وتقول الرابطة إنها لا تنكر الهولوكوست، ولكنها نشرت هذا الرسم كأسلوب للتعبير عن احتجاجها، وتضيف أنها وافقت على إزالة الرسم عن موقعها إلا أنها غيرت رأيها بسبب عدم تقديم ويلدرز للمحاكمة.

وقالت منظمات يهودية إنه من غير المقبول أن تسيء الرابطة لليهود من أجل الاحتجاج على التحيز المفترض في معاملة المسلمين.