زلزال قوي يضرب جزيرة جاوة الاندونيسية

جاوة
Image caption تشتهر جاوة ببراكينها النشطة

ضرب زلزال قوي جزيرة جاوة الاندونيسية مما تسبب في مقتل 23 شخصا على الاقل.

وادى الزلزال ايضا الى اصابة العشرات بجراح، ويخشى ان ترتفع حصيلة القتلى حيث دفنت عدة منازل في انهيارات ارضية وقعت نتيجة الزلزال.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤول في وزارة الشؤون الاجتماعية الاندونيسية قوله إن اكثر من 700 مسكن اصيبت باضرار جسيمة نتيجة الهزة.

ونقلت وكالة اسوشييتيدبريس عن الناطق باسم وكالة ادارة الكوارث الاندونيسية قوله إن معظم القتلى سقطوا في مدينتين تقعان غربي اقليم جاوة.

وقال مسؤولون وصحفيون محليون إن الدمار اصاب العديد من المدن والقرى التي تقع بالقرب من مركز الزلزال، وان العشرات من الجرحى قد نقلوا الى المستشفيات لتلقي العلاج.

وقد ادى الزلزال الذي ضرب الجزء الجنوبي من الجزيرة الى وقوع اضرار بالمباني، حيث انهار عدد منها في مدينة تاسيكمالايا مما ادى الى اصابة عدد من الاشخاص بجراح واجبر السلطات على اخلاء الآلاف من السكان.

كما تضررت بعض المباني في مدينة باندونج الجامعية التي تقع قرب مركز الزلزال.

وقالت وكالة المسح الجيولوجي الامريكية إن شدة الزلزال بلغت 7,4 درجات على عمق تجاوز 60 كيلومترا، الا انها عادت وصححت ذلك الى سبع درجات، كما تم سحب تحذير التسونامي لاحقا.

وقد ادى الزلزال الى اثارة الرعب في العاصمة الاندونيسية جاكارتها، حيث ترك الموظفون مكاتبهم وهربوا الى الشوارع خوفا من انهيار المباني.

فقد اخبر احد شهود العيان بي بي سي انه كان في الطابق الثامن والعشرين من احد مباني جاكارتا عندما وقع الزلزال.

واضاف الشاهد يقول: "ركضت الى غرفة الاجتماعات واختبأت تحت المنضدة. استمرت الهزة لحوالي دقيقة واحدة حسب ما اظن، وكانت مرعبة حقا. كان شعورا مشابها للابحار على متن زورق صغير في بحر مائج، فقد كان المبنى يتأرجح والابواب تهتز والكتب تتطاير من رفوفها."

وفي باندونج، افاد احد شهود العيان بأنه كان يدرس مع زملائه عندما وقع الزلزال. وقال: "ثم بدأ المبنى بالاهتزاز لبضع دقائق ثم انهار السقف."

وقال مسؤولون إن العشرات اصيبوا بجراح بينهم 27 في العاصمة.

وكان زلزال تمركز في البحر قبالة ساحل جزيرة سومطرة الاندونيسية قد تسبب في ديسمبر 2004 بوقوع تسونامي مدمر اودى بحياة اكثر من مئتي الف شخص في عدة دول تقع في حوض المحيط الهندي.

يذكر ان اندونيسيا تقع على ما يعرف بـ "حلقة المحيط الهادئ النارية"، التي تعتبر واحدة من اكثر مناطق الارض تعرضا للزلازل والبراكين.