محاولة لاغتيال وزير الشؤون الدينية الباكستاني

حميد سعيد كاظمي
Image caption اصيب الوزير في ساقه

قالت الشرطة الباكستانية إن وزير الشؤون الدينية حميد سعيد كاظمي تعرض يوم الاربعاء لمحاولة اغتيال في العاصمة اسلام آباد اصيب جرائها بجراح.

واضافت الشرطة بأن المحاولة ادت الى مقتل سائق الوزير، واصابة شخص ثالث كان بمعية الوزير في سيارته بجراح.

ونقلت وكالة رويترز عن ناطق باسم الشرطة قوله إن السيارة التي كان يستقلها الوزير تعرضت لوابل من الرصاص اطلقه مسلحان كانا يمتطيان دراجة نارية هربا بعد الحادث.

وبالرغم من ان اية جهة لم تتبن الهجوم، فإنه من المعلوم ان كاظمي يعد من اشد منتقدي حركة طالبان.

فقد شارك في شهر مايو/ايار الماضي في تنظيم مؤتمر ادان استخدام الحركة لاسلوب التفجيرات الانتحارية واصفا اياه باللا اسلامي.

"صدمة"

وقد اظهرت الصور التي عرضها التلفزيون المحلي الوزير كاظمي وقد اصيب في ساقه وهو ينقل بواسطة سيارة اسعاف. وقد ظهرت آثار بقع الدم على مقاعد سيارته التي تهشم زجاج نوافذها.

وقال مسؤول طبي رفيع إن الوزير اصيب بكسر في ساقه.

واضاف "ان وضعه مستقر الآن، الا انه يعاني من صدمة."

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن احدى الطبيبات اللواتي يعملن في المستشفى الذي نقل اليه كاظمي قولها إن سائق الوزير قد قتل جراء اصابته بطلق ناري في رأسه، وان احد حرس الوزير قد اصيب اصابة بالغة.

ونفى وزير الصحة الباكستاني اعجاز جاكراني ان يكون قد حصل اي خلل في الاجراءات الامنية، واكد على ان الهجوم على كاظمي "كان مبيتا."